ليبيا

مجلس الأمازيغ: محاولة حفتر ترويعنا تزيدنا إصرارا لمواجهة عدوانه

قال المجلس الأعلى للأمازيغ إن محاولات حفتر لترهيب الأهالي الآمنين في المنطقة لن تزيدهم إلا إصرارا وثباتا أكثر لمواجهة عدوانه.

وأضاف المجلس في بيان له اليوم الاثنين، أن قصف طيران حفتر لمهبط مدني بمدينة كاباو يستعمل من الأهالي، يعد تصعيدا خطيرا وخرقا صريحا للقوانين والأعراف الدولية.

كما طلب البيان جميع القبائل بالمنطقة الغربية تحمل مسؤولياتها تجاه الاتفاقيات والعهود المبرمة بشأن تحييد قاعدة الوطية الجوية للأعمال العسكرية.

ودعا مجلس الأمازيع البعثة الأممية إلى الالتزام بمسؤولياتها القانونية والأخلاقية تجاه العدوان الذي يستهدف الأمازيغ في جبل نفوسة، وفق البيان.

وأردف أن أعمال حفتر تجاه الجبل تعد خرقا للاتفاقيات الدولية المتعلقة بالشعوب الأصلية، وخصوصا إعلان الأمم المتحدة في هذا الصدد الذي وقعت عليه ليبيا.

واستهدف طيران حفتر قبل يومين مهبطا مدنيا قيد الإنشاء في مدينة كاباو، الذي لم يستخدم لأي أغراض ولا تتمركز فيه أو في محيطه أي قوة أمنية، وفق مراسل قناة ليبيا الأحرار.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق