9 أطفال وامرأتان قتلى جراء قصف طيران حفتر بالجنوب

9 أطفال وامرأتان قتلى جراء قصف طيران حفتر بالجنوب

أعلن مستشفى مرزق العام وصول جثامين 9 أطفال وامرأتان، إثر قصف طيران حفتر الجمعة لأم الأرانتب بالجنوب.

وأفاد المستشفى أن الأطفال تتراوح أعمارهم بين السنة ونصف إلى ثلاثة عشر عاما، وأن المرأتين إحداهما حامل.

وأفاد المشفى بأن الجثامين أحيلت صباح اليوم الأحد إلى مركز سبها الطبي للعرض على الخبرة القضائية بالمدينة.

كما سقط اليوم قتيلان على الأقل وعشرة جرحى جراء قصف طيران حفتر مواقع مدنية بمنطقة السواني، وفق الناطق باسم وزارة الصحة فوزي أونيس.

من جهته، تقدم المجلس البلدي سواني بن آدم بالتعزية والمواساة لأسر وعائلات الضحايا الذين وافتهم المنية جراء سقوط الصواريخ والقذائف العشوائية، داعيا إلى تحييد المدنيين والالتزام بأمنهم وسلامة ممتلكاتهم.

وقصف طيران حفتر اليوم أيضا مجمع سرت للمطاحن والأعلاف وسط المدينة، مخلفا أضرارا مادية داخل مجمع المطاحن بالمدينة، دون تسجيل خسائر بشرية.

واستهدف طيران حفتر مناطق مدنية أيضا قبل يومين وقصف مهبطا مدنيا قيد الإنشاء في مدينة كاباو، الذي لم يستخدم لأي أغراض ولا تتمركز فيه أو في محيطه أي قوة أمنية، وفق مراسل قناة ليبيا الأحرار.