تقارير

قوات الوفاق تصد محاولات تسلل في الهيرة والسبيعة وتعزز من تمركزاتها

في إحباط عسكري جديد، تعاملت قوات الوفاق مع عناصر تابعة لمسلحي حفتر حاولوا التسلل صباح الجمعة، إلى منطقة الهيرة، واستطاعت صد القوات المهاجمة وفق ما أكده المتحدث باسم الجيش العقيد محمد قنونو.

فشل تقدمات حفتر
وفي نطاق الهيرة أيضا، أكد قنونو في تصريح نشره المركز الإعلامي لعملية بركان الغضب، أن قوات الوفاق أمنت كل تمركزاتها مع تحصين المحاور المؤدية للسبيعة، حسب قوله.

وبحسب آمر غرفة السيطرة بعملية بركان الغضب سالم بوراوي، فإن قواتهم كبدت مسلحي حفتر خلال هجموهم نفسه صباح الجمعة، والذي وقع في الهيرة والسبيعة، كبدتهم خسائر في الأرواح والمعدات، مشيرا إلى أن هدوءا نسبيا شهدته بقية المحاور، باستثناء محوري وادي الربيع واليرموك اللذين شهدا كثافة في الطيران المسير التابع لحفتر، وفق قوله.

كاباو لم تسلم أيضا !
وضمن أحداث الجمعة، أفاد مراسل ليبيا الأحرار في جبل نفوسة، بأن طيران حفتر استهدف مهبطا مدنيا قيد الإنشاء في مدينة كاباو دون أضرار تذكر.

وأكد مراسلنا، أن طيران حفتر استهدف منطقة خالية تماما قرب المهبط الذي يبعد 20 كيلومترا جنوبا عن وسط كاباو، موضحا أن المهبط المدني قيد الإنشاء ولم يستخدم لأي أغراض ولا تتمركز فيه أو في محيطه أي قوة أمنية، وفق تأكيده.

وفي جنوب طرابلس، قال آمر محور عين زارة يوسف الأمين لليبيا الأحرار، إن المحور يشهد هدوءا حذرا مع تحليق طيران حربي فوق سماء طرابلس.

تقدمات الوفاق
ويأتي هدوء عين زارة، بعد أن أحرزت فيه قوات بركان الغضب تقدما كبيرا في محور الخلاطات والأحياء البرية، إضافة إلى سيطرتها على مواقع جديدة في محور الزطارنة، وفق القائد الميداني بمحور عين زارة يوسف الأمين.

وفي جنوب طرابلس أيضا، قال آمر غرفة السيطرة بعملية بركان الغضب سالم بوراوي إن قواتهم سيطرت، الخميس، على الجزء الأكبر من محور المطار من جهة النقلية وماحولها ، مشيرا إلى أن محوري اليرموك والخلاطات شهدا اشتباكات بين قوات الوفاق ومسلحي حفتر ، فضلا عن أخرى متقطعة في بقية المحاور، وفق قوله.

أسرى مسلحي حفتر
وكان المتحدث باسم الجيش قد أعلن الخميس، أسرهم خمسة من مسلحي حفتر أحدهم سوداني الجنسية، واستهداف ثلاث آليات بمحور اليرموك، وإجراء عمليات تمشيط واسعة للمنطقة، وفق قوله.

وقال قنونو الخميس، إن قوات الوفاق سيطرت على مواقع جديدة بعد استهداف تمركزات قوات حفتر في محوري الخلاطات واليرموك، مضيفا أنهم عززوا قواتهم في محيط النقلية والأحياء البرية.

وفي يوم الخميس أيضا، أعلنت قوة الردع الخاصة؛ القبض على آمر سرية بكتيبة طارق بن زياد بعد تظاهره بالموت في أحد الشوارع بمحور الخلة جنوبي طرابلس.

يأتي ذلك فيما تعج صفحات التواصل الاجتماعي بصور سقوط قتلى من ضباط شباب تخرجوا حديثا من الكليات العسكرية بالمنطقة الشرقية، وجرهم حفتر للقتال معه في طرابلس.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق