القصف العشوائي لمسلحي حفتر يستمر في حصد أرواح المدنيين بطرابلس

القصف العشوائي لمسلحي حفتر يستمر في حصد أرواح المدنيين بطرابلس

تستمر القذائف والقصف العشوائي لمسلحي حفتر في حصد أرواح المدنيين في العاصمة طربلس بعد أن أصبحت شبحا يطاردان سكانها، إذ لا يكاد يمر يوم دون أن تسجل فيه خسائر بشرية أو أضرار مادية في صفوف المدنيين

مقتل طفل
فقد أعلن مركز الطب الميداني والدعم، وفاة الطفل “محمد نقاصة” متأثرا بجراحه؛ عقب إصابته نتيجة سقوط قذيفة بجانب مصحة النخبة بمنطقة السدرة جنوب طرابلس.
وأكد المركز إسعاف مواطن آخر يدعى محمد اجديع بمستشفى طرابلس الطبي نتيجة إصابته بشظايا في قدميه وظهره، فيما تسببت القذيفة ذاتها في وقوع أضرار مادية بسيارات بعض رواد مصحة النخبة.

إصابة طفل بمنطقة الهضبة
وفي وقت سابق أكد مراسل ليبيا الأحرار في طرابلس؛ إصابة طفل بمنطقة الهضبة البدري؛ نتيجة القصف العشوائي من قبل مسلحي حفتر.
وقال المراسل إن منزل عائلة جحيدر بمنطقة الهضبة تعرض لأضرار جسيمة بعد سقوط عدد من القذائف العشوائية.

إصابة طفل بعين زارة
ليس بعيدا عن منطقة صلاح الدين تعرضت أيضا مزرعة بمنطقة أربع شوارع بمنطقة زويته بعين زارة لغارة جوية لطيران حفتر أسفرت عن إصابة طفل بشظايا قذيفة بينما تم إجلاء والديه لتلقي العلاج نتيجة مضاعات صحية، فضلا عن أضرار مادية لمزرعة العائلة.

تعليق الدراسة
السقوط المتتالي للقذائف دفع مراقبة التعليم في بلدية عين زارة لتعليق الدراسة في عدد من مدارس البلدية من أجل الحفاظ على سلامة الطلبة والمعلمين نظرا لقرب البلدية من مواقع الاشتباكات.

ودائما مايتزامن القصف العشوائي على المدنيين والمنشآت المدنية مع كل خسارة يتعرض لها مسلحو حفتر في الميدان؛ إذ لم يبق أمامهم إلا أن يصبوا جام غضبهم على المدنيين.