مكافحة الأمراض يكشف زيادة في حالات الإصابة باللشمانيا

مكافحة الأمراض يكشف زيادة في حالات الإصابة باللشمانيا

كشفت إدارة الرصد والاستجابة السريعة بالمركز الوطني لمكافحة الأمراض، عن ازدياد حالات الإصابة بمرض الليشمانيا في الأسابيع الأخيرة.

وأكدت إدارة الرصد عبر نشرتها الوبائية لشبكة الإنذار المبكر، إصابة 465 حالة في أسبوع واحد فقط، خلال الفترة ما بين 21 والـ27 من أكتوبر الماضي.

ولفتت الإدارة إلى وجود نحو مئتين وتسعين حالة منها في تاورغاء وحدها، إلى جانب تسجيل حالات متفرقة في مدن الخمس وبني وليد ونالوت وزليتن وغريان، إضافة إلى مدينة الجميل.

وأكد المركز الوطني لمكافحة الأمراض أمس استلام مستشفى تاورغاء العام اليومين الماضيين شحنة جديدة من علاج مرض اللشمانيا بكميات كافية مقدمة من إدارة الصيدلة والمعدات الطبية بالمركز.

وتشد مناطق ليبيا ومدنها انتشار متفاوتا للمرض، غير أن الإصابات تفشت بشكل لافت في تاورغاء إذ زاد عدد ضحايا الليشمانيا هناك عن 950 شخصا، واستقبل مثلا المستشفى الميداني يوم الجمعة فقط نحو 150 حالة.