تقارير

قوات الوفاق تصد هجمات لمسلحي حفتر على محاور مختلفة وتعزز تمركزاتها

أكد الناطق باسم الجيش العقيد محمد قنونو؛ تمكن قوات الوفاق من إجبار مسلحي حفتر على التراجع بعد محاولتها التسلل ليل السبت في محوري الخلة والنهر.

وأوضح قنونو في تصريح نشره المركز الإعلامي لعملية بركان الغضب؛ أن قوات الوفاق استطاعت تدمير خمس آليات مسلحة ودبابة، كما تمكنت من أسر سبعة عناصر من مسلحي حفتر بعد محاولة التسلل الفاشلة، على حد قوله.

صد قوات حفتر بالزطارنة
هذا وأكد آمر محور الزطارنة محمد عيسى صدهم ليل السبت، محاولة للتقدم باتجاه تمركزاتهم في المحور، من قبل مسلحي حفتر.

من جهته قال القائد الميداني بمحور الزطارنة علي الشح لليبيا الأحرار؛ إن الاشتباكات استمرت إلى فجر الأحد، تمكنت خلالها قوات الوفاق من تدمير أربع آليات بينها مصفحتان، مؤكدا عثورهم على أربع جثث لمسلحي حفتر، خلال تمشيطهم المنطقة صباح الأحد، وفق قوله.

مقتل 4 مسلحين لحفتر بوادي الربيع
في سياق متصل قال آمر غرفة السيطرة بقوة مكافحة الإرهاب علي أبوزيان؛ إن قوات الوفاق تمكنت من صد هجوم لمسلحي حفتر في محور وادي الربيع.
وأضاف بوزيان في تصريح لليبيا الأحرار؛ أنهم تمكنوا من القضاء على أربعة مسلحين تابعين لحفتر، الذين تراجعوا بعد ساعات من الهجوم.
من جانبه قال آمر محور عين زارة يوسف الأمين لليبيا الأحرار؛ إن قوات الوفاق مازالت تحافظ على كافة تمركزاتها في عين زارة، بعد التقدمات الجديدة التي حققتها الأيام الماضية، وفق قوله.

الاشتباكات الأعنف
أما في محور صلاح الدين فقد قال آمر المحور محمد الضراط إن اشتباكات ليل السبت كانت هي الأقوى منذ مدة.
وأكد الضراط في تصريح لليبيا الأحرار أن محاولة تقدم مسلحي حفتر كانت تحت غطاء جوي مكثف لطيران مسير أجنبي، وأن قوات الوفاق مازالت تسيطر على كافة مواقعها السابقة.

تغير الاستراتيجية
ووفق متابعين فإن قوات حفتر بدأت تعتمد بشكل أكبر في آلاونة الأخيرة على محاولات التقدم ليلا بدعم من الطيران المسير الذي يسهل تحديد الأهداف على الأرض خلال الاشتباكات.
إلا أن قوات الوفاق بدأت هي أيضا في تغيير تكتيكاتها العسكرية وفق سير المعارك، لا سيما استنزافها للقدرات البشرية والمادية لمسلحي حفتر الأمر الذي سيسهل لها أي عملية عسكرية جديدة مماثلة لما حدث خلال تحرير غريان، وعلى ما يبدو أن ذلك سيكون قريبا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق