تقارير

قوات حفتر .. محاولات للتقدم في اليرموك والسواني دون جدوى

أفاد آمر محور صلاح الدين محمد الضراط بتواصل الاشتباكات المسلحة مع قوات حفتر في محاور اليرموك والخلاطات وتقاطع طريق النهر منذ يومين.

وأضاف الضراط في تصريح لليبيا الأحرار الأربعاء؛ أن قوات حفتر تكبدت عديد الخسائر في الأرواح والآليات، مشيرا إلى أن قوات الوفاق لا تزال تحافظ على جميع تمركزاتها وفق قوله.

السيطرة على تمركزات بالسواني
هذا وذكر القائد الميداني بمحور السواني عبدالله سباقة، إن قواتهم تمكنت من صد محاولات قوات حفتر التقدم ليل الثلاثاء في المحور، والسيطرة على عدد من تمركزاتهم بالمحور.

وأضاف سباقة في تصريح للأحرار الأربعاء؛ أن قواتهم تمكنت من دحر قوات حفتر والسيطرة على عدد من تمركزاتها في المحور، مشيرا إلى أن المحور يشهد حاليا هدوءا حذرا وفق قوله.

ادعائات السيطرة على اليرموك
هذا ويروج الإعلام التابع لحفتر مرارا سيطرة قواتهم على معسكر اليرموك، وهي رواية كذبها القادة العسكريون التابعون للوفاق الذين ذكروا بأن المعسكر بات منطقة رماية من الطرفين وأن السيطرة الكلية عليه تتطلب التقدم أكثر في المناطق المحيطة به.
ويقول القادة العسكريون التابعون للوفاق إن محاولات قوات حفتر المستمرة في التقدم من محاور الخلاطات واليروموك تأتي لأهميتها في الوصول إلى طريق المطار وقطع الطريق على محور السواني الحيوي الذي يمكن من خلاله فصل جنوب طرابلس عن وسطها.

وتأتي هذه الاشتباكات بعد يومين من إعلان قوات حكومة الوفاق سيطرتها على أجزاء واسعة من الطويشة، وتمكنها من القبض على 8 عناصر من مسلحي حفتر في محور عين زارة حاولوا التسلل إلى الخلاطات في مقابل فشل متوال لقوات حفتر التي لم تنجح في إحراز تقدمات استراتيجية لها على مدى 200 يوم من العدوان على طرابلس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق