تجمع علماء ليبيا يستنكر "مجزرة الفرناج"

تجمع علماء ليبيا يستنكر “مجزرة الفرناج”

استنكر التجمع الوطني لعلماء ومشايخ ليبيا “الجريمة البشعة التي ارتكبها مجرم الحرب حفتر في الفرناج بدعم من الإمارات ومصر والسعودية”.

وقال التجمع في بيان له، إن مشهد قتل الأطفال الأبرياء اليوم يذكر بقتل حفتر وقواته لأطفال قنفودة ودرنة في السنوات الماضية.

وأضاف البيان أن تواصل تعامل حكومة الوفاق بهذه الطريقة يعتبر تخاذلا ممنهجا لأبطال الجيش الليبي والثوار المساندين له.

وطالب التجمع حكومة الوفاق والمنظمات الإقليمية والدولية بالوقوف مع الشعب وفتح تحقيق في جرائم الحرب المرتكبة من حفتر وقواته بدعم من الدول المذكورة.

ودعا التجمع في هذا الصدد علماء البلاد من أئمة وخطباء ومحفظين إلى المشاركة في المؤتمر الطارئ للعلماء خلال أيام لمناقشة الأوضاع الراهنة، وتقديم مبادرة لإنقاذ الوطن.

وأكد الناطق باسم وزارة الصحة بحكومة الوفاق فوزي أونيس، صباح اليوم مقتل 3 بنات من عائلة واحدة، وإصابة الأم وطفل إثر قصف طيران حفتر لمنزل بمنطقة الفرناج.

وتشن منذ أسابيع قوات حفتر غارات جوية مكثفة على مواقع مدنية وأخرى عسكرية في طرابلس وسرت ومصراتة وجنزور وغريان، مخلفة ضحايا مدنيين، وإدانات محلية ودولية