باشاغا يؤكد قدرتهم على بسط الأمن بطرابلس وضواحيها

باشاغا يؤكد قدرتهم على بسط الأمن بطرابلس وضواحيها

قال وزير الداخلية بحكومة الوفاق فتحي باشاغا، إن لدى الوزارة إرادة قوية لبسط الأمن داخل طرابلس وضواحيها، رغم الظروف التي نتجت عن عدوان حفتر.

ودعا باشاغا في لقائه مساعد الأمين العام لشؤون الأمن والسلامة بالأمم المتحدة جيلس مليشور الأحد، المجتمع الدولي والأمم المتحدة إلى تقديم الدعم لوزارته عبر حكومة الوفاق، بوصفها الحكومة الشرعية في ليبيا.

من جهته أبدى مليشور خلال اللقاء استعداده لمساعدة وزارة الداخلية على مختلف الأصعدة من خلال جهاز الشرطة الدولية الإنتربول.

كما طمأن باشاغا المسؤول الأممي، بأن الوضع الأمني داخل العاصمة طرابلس جيد، لافتا أن هناك رغبة حقيقية من أفراد الشرطة في إثبات وجودهم حتى في ظل هذه الظروف الراهنة.

واستعرض الجانبان خلال هذا الاجتماع عددا من المواضيع الإنسانية داخل العاصمة طرابلس وخارجها، ومنها موضوع الهجرة غير الشرعية، وفق المكتب الإعلامي للداخلية.