التنسيق الأمريكي في محاربة الإرهاب يكشف أي الأطراف التي تحاربه واقعا في ليبيا

التنسيق الأمريكي في محاربة الإرهاب يكشف أي الأطراف التي تحاربه واقعا في ليبيا

أعلنت القيادة العسكرية الأمريكية في إفريقيا “الأفريكوم”؛ مقتل 17 عنصرا قالت إنهم ينتمون إلى تنظيم الدولة بعد استهدافهم بغارة جوية جنوب غرب ليبيا.

وقالت الأفريكوم في تصريح صحفي الجمعة، إن الضربة جرت بالتنسيق مع حكومة الوفاق وتهدف لملاحقة الشبكات الإرهابية وإفشال عملياتها في ليبيا، منوهة إلى عدم سقوط أي مدنيين جراء عملية الاستهداف، وفق البيان.

كما أشارت القيادة العسكرية الأمريكية في إفريقيا في تصريحها الصحفي؛ إلى استمرارها في دعم الجهود الدبلوماسية الرامية إلى عودة الاستقرار في ليبيا.

مقتل 36 “إرهابيا” في أسبوع !
وتعد الضربة التي نفذتها الأفريكوم في السادس والعشرين من شهر سبتمبر؛ هي الثالثة التي تنفذها قوات خلال العشرة أيام الأخيرة في أماكن متفرقة من جنوب ليبيا، وقضت جميعها على نحو 36 عنصرا من تنظيم الدولة، وفق بيانات الأفريكوم.

واستهدفت الضربة الأولى قبل أسبوع 8 أشخاص يتبعون “تنظيم الدولة”؛ في غارة جوية في محيط مدينة مرزق، فيما استهدفت الضربة الثانية 11 عنصرا لتنظيم الدولة قرب مدينة مرزق.

تنسيق مع الوفاق
وصرح قائد الأفريكوم الجنرال “ستيفن تاونسيند” في تصريح صحفي الأسبوع الماضي قائلا؛ إن هذه الضربات تتم بالتنسيق مع حكومة الوفاق، وهدفها القضاء على القادة والمقاتلين الإرهابيين وتعطيل النشاط الإرهابي في ليبيا، مشيرا إلى أن التعاون مع الشركاء الليبيين سيستمر في حرمان الإرهابيين من الملاذ الآمن لهم، وفق تعبيره.

كما أكد تاونسيند في تصريحه الذي نقله الموقع الرسمي للإفريكوم؛ استمرارهم في دعم الجهود الدبلوماسية الرامية إلى استقرار الوضع السياسي في ليبيا، وتعطيل المنظمات الإرهابية التي تهدد الاستقرار الإقليمي، وفق قوله.

شراكة ناجحة
في غضون ذلك أكد وكيل وزير الخارجية الأمريكي للشؤون السياسية ديفيد هيل؛ على دور حكومة الوفاق في مكافحة الإرهاب، وشراكتها الناجحة مع الولايات المتحدة في هذا المجال.

كما عبر هيل خلال لقاء له مع رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج بمقر البعثة الليبية لدى الأمم المتحدة بنيويورك؛ عن حرص واشنطن على تنمية العلاقات الثنائية مع ليبيا ودعم الشعب الليبي.

السراج: علاقتنا بأمريكا إيجابية وممتازة
وفي لقاء تلفزيوني على قناة فوكس نيوز الأمريكية أكد السراج أن الشراكة مع واشنطن تتركز في محاربة الإرهاب وهي واضحة ونتائجها جيدة وفق تعبيره.

كما عبر السراج عن إيمانه بإمكانية رفع هذه الشراكة إلى مستوى أعلى إلى قطاع الاستثمار والطاقة والغاز وأشياء أخرى، واصفا العلاقات التي تربط حكومة الوفاق بالولايات المتحدة بالإيجابية والممتازة.

من يحارب الإرهاب في ليبيا ؟
تعاون أمريكي ليبي إذن في مكافحة الإرهاب، الملف الذي طالما لعب على أوتاره “خليفة حفتر” وحاول تقديم نفسه أمام العالم في مواجهته، يظهر بكل وضوح اليوم مع أي الأطراف يجري التنسيق الأمريكي في مكافحة التنظيمات المتطرفة ودحرها من ليبيا؛ ومن يستخدمه شماعة للقضاء على خصومه السياسيين !