ميديا بارت: مقاتلات فرنسية بيعت لمصر استخدمت لدعم حفتر

ميديا بارت: مقاتلات فرنسية بيعت لمصر استخدمت لدعم حفتر

كشفت صحيفة ميديا بارت الفرنسية المستقلة في تقرير استقصائي بعنوان “الأسلحة الفرنسية” بالتعاون مع راديو فرنسا وموقعي بلينغكات وديسكلوس الفرنسيين، وموقع لايت هاوس ربورتس الهولندي، كشفت أن مقاتلات فرنسية من طراز “رافال” بيعت سابقا لمصر جرى استخدامها في حرب ليبيا دعما لخليفة حفتر.

وأشارت ميديا بارت إلى أن مقاتلات “رافال” استخدمت في الهجمات على مدينتي درنة وهون قبل سنتين، وتساءلت عما سمته اللعبة التي تلعبها فرنسا في ليبيا، قائلة إنها تعرضت لانتقادات بسبب موقفها الغامض من الملف الليبي وبينما تعترف أمام المجتمع الدولي بحكومة الوفاق الوطني إلا أنها تدعم خليفة حفتر.

مصر تنتهك السيادة الليبية

وكشف التقرير الاستقصائي أيضا أن أسلحة “جافلين” التي عثر عليها في غريان سابقا ليست الأسلحة الوحيدة المرتبطة بفرنسا والمستخدمة في الصراع الليبي، وأكد أن باريس سلمت أسلحة بشكل غير قانوني لقوات حفتر، مشيرا إلى أن مقاتلاتها شاركت في الغارات الجوية المصرية في 2017 على درنة.

وقالت صحيفة ميديا بارت إن مصر شنت غارات دون إذن من حكومة الوفاق الوطني وهو ما يمثل انتهاكا للسيادة الليبية، وأوضحت أن القاهرة أصبحت واحدة من أكبر مستخدمي الأسلحة الفرنسية عبر توقيع عقد فاقت قيمته الخمسة مليارات يورو في 2015 لشراء 24 طائرة “رافال” مقاتلة.

غارات جوية لدعم حفتر

وبينت الأدلة التي جمعتها ميديا بارت والمؤسسات الإعلامية الأخرى، أن الغارات الجوية التي استهدفت درنة وقتلت عددا من المدنيين غايتها دعم حفتر للسيطرة على المنطقة الشرقية، وليس لها علاقة بمقتل الأقباط المصريين على يد ما يعرف بتنظيم الدولة في سرت كما روجت لذلك السلطات المصرية وقتها.

وأكدت ميديا بارت أنهم لم يتمكنوا من تحديد دور طائرات “رافال” بالضبط في الحملة على درنة، وقالت إنها وفرت الحماية لطائرات آف 16 التي قصفت المدينة، وكشفت أن نفس الطائرات قصفت هون دعما لقوات حفتر وفقا للصور ومقاطع الفيديو التي نشرتها وزارة الدفاع المصرية وقامت ميديا بارت بتحليلها.