بنغازي: عنف ورصاص عشوائي خلف قتلى وجرحى

بنغازي: عنف ورصاص عشوائي خلف قتلى وجرحى

تحقيق الأمن في بنغازي ذلك السؤال الذي ظل ماثلا منذ سيطر عليها حفتر بعد حرب ضروس خاضها لسنوات عدة تحت شعار محاربة الإرهاب وبسط الأمن في المدينة

رصاص عشوائي

الرصاص العشوائي في بنغازي تسبب خلال الأسبوع الجاري بمقتل شخص وإصابة 12 شخصا آخرين بجروح مختلفة بحسب مصدر خاص لليبيا الأحرار؛ وتسبب كذلك خلال شهر أغسطس الماضي في مقتل شخص أيضا وإصابة 5 مدنيين؛ وهو ما يؤشر إلى انتشار السلاح في المدينة؛ وكثرة استخدامه في الشوارع والأماكن العامة في غياب للضبط الأمني.

خطط دون فاعلية

سيل الخطط الأمنية التي تتوالى تباعا، والوحدات الأمنية والعسكرية التي يتم إلحاقها بالغرف القائمة على تنفيذ هذه الخطط تثير التساؤل عن حقيقة الوضع الأمني؛ وما هي دلالة ضم مدير أمن بنغازي عادل عبد العزيز رسميا تحريات القوات الخاصة وفصيل الإنذار إلى الغرفة الأمنية المشتركة؛ في سياق تفعيل الخطة الأمنية التي أعلنت عنها المديرية لضبط الشارع العام ووقف التجاوزات الأمنية الحاصلة ومعالجة الخروقات الأمنية بحسب مديرية أمن بنغازي

انهيار أمني

إعلان وزير داخلية المؤقتة إبراهيم بوشناف حالة الطوارئ نهاية العام الماضي وحديثه بعدها عن انهيار أمني وشيك؛ ظهرت بوادره في التفجير الإرهابي الذي وقع في الهواري أثناء جنازة اللواء خليفة المسماري والتفجير الآخر الذي استهدف موكبا لبعثة الأمم المتحدة في بنغازي وما ثار حولهما من جدل؛ إضافة إلى عودة ظاهرة قتل الأشخاص وإلقاء جثامينهم على قارعة الطريق؛ يعزز القول بأن الوضع الأمني ليس على ما يرام.

أين سهام سرقيوة؟

كما أن استمرار اختفاء النائبة سهام سرقيوة التي اختطفت في السابع عشر من يوليو الماضي بعد تعرض منزلها للاقتحام والاعتداء على أفراد عائلتها واقتيادها إلى جهة مجهولة؛ وعجز الأجهزة الأمنية في بنغازي عن الوصول إليها وإطلاق سراحها له دلالة سلبية كذلك في سياق الحديث عن استقرار أمني مزعوم.

الاعتداء على حرية النائبة سرقيوة وتغييبها قسريا دفع منظمة المرأة العربية التابعة للأمم المتحدة إلى دعوة السلطات المختصة إلى التحقيق وكشف مكان وجودها مؤكدة على أهمية تحقيق العدالة وضرورة أن يأخذ القانون مجراه.

عنف ومشاجرات

وفي سياق ذي صلة ينشر مستشفى الجلاء للجراحة والحوادث في بنغازي أرقاما مفزعة عن أعداد المشاجرات التي تنتهي بوصول أشخاص إلى المستشفى وتلقي الإسعافات ليغادر بعضهم عائدا إلى بيته بينما يدخل البعض الآخر إلى العناية فيما تؤدي إصابات بعض المتشاجرين إلى الوفاة قبل وصولهم إلى المستشفى؛ كل ذلك يبين حالة الفوضى الجزئية ومظاهر العنف المنتشر في بنغازي رغم كل الدعاوى العريضة باستتباب الأمن.

حزمة الإجراءات الأمنية المتخذة في بنغازي من قبل وزارة الداخلية ومديرية أمن المدينة ومراكز الشرطة لم تنجح حتى الآن في بسط الأمن وفرض القانون بشكل كامل في المدينة؛ ما يعيد طرح السؤال عن مكمن الداء وسبب المشكلة؛ التي يراها مراقبون تعود إلى خلل بنيوي لا تكفي المعالجات السطحية في تجاوزه.