قوات الوفاق تضيق الخناق على مسلحي حفتر وتسيطر على مواقع جديدة

قوات الوفاق تضيق الخناق على مسلحي حفتر وتسيطر على مواقع جديدة

شيئا فشيئا بات الخناق يضيق أكثر على مسلحي حفتر.. وهذه المرة عندما شنت قوات الوفاق هجوما من مختلف المحاور جنوب العاصمة انتهى بالسيطرة على مواقع جديدة في محاور السبيعة وسوق الخميس امسيحل ووادي الربيع والخلة وعين زارة.

السيطرة على مصنع الإسمنت
وقال آمر غرفة العمليات الميدانية التابع لقوات الوفاق اللواء أحمد بوشحمة إن هذه التقدمات جاءت وفق خطة عسكرية جرى الإعداد لها مسبقا وبالتنسيق مع كافة المحاور على الأرض وانتهت بالسيطرة على مصنع الإسمنت في عملية عسكرية محكمة جرى فيها تدمير عدد من الاليات العسكرية وأسر عدد من مسلحي حفتر.

تقدمات أخرى في عين زارة واليرموك
وعن محور عين زارة واليرموك ذكر أبوشحمة أن قوات الوفاق تقدمت حتى وصلت لما يعرف بمحطة وقود السويحلي والسيطرة على عدد من المباني المجاورة له التي كان يتمركز فيها مسلحو حفتر.
وفي محور الخلة ذكر مراسل الأحرار بأن قوات الوفاق حققت تقدمات مهمة في ما يعرف بطريق البل وتمركزات لمسلحي حفتر.

التحام كافة المحاور
وبدورها قالت عملية بركان الغضب إن هذه التقدمات شهدت التحام قوات الوفاق في أكثر من محور من محاور القتال بعد وصول تعزيزات عسكرية جديدة.
وقال القائد الميداني بمحور الزطارنة عبدالله سباقة في مداخلة سابقة مع ليبيا الأحرار إنهم قاموا بتضييق الخناق أكثر على قوات حفتر في هجوم السبت وسيطروا على مواقع مجاورة لمحطة وقود الزطارنة التي باتت في مرمى نيرانهم بحسب وصفه.

قوة غريان تشن هجوما جديدا على مواقع حفتر
بالتوازي مع ما يحصل في محاور القتال جنوب العاصمة نفذت قوة حماية غريان هجوما مباغتا على مسلحي حفتر وتقدمت إلى مشارف منطقة الجعافرة قبل أن تتراجع قليلا بسبب تحليق الطيران التابع لحفتر والذي قصف مواقع بالخطأ لقواته قرب منطقة العربان وفق ما ذكره المتحدث باسم قوة حماية غريان معتز شنبير لليبيا الأحرار.

7 غارات جوية لسلاح الجو على مواقع لحفتر
قال الناطق باسم الجيش الليبي عقيد طيار محمد قنونو إن القوات الجوية نفذت السبت سبع طلعات بعضها قتالية استهدفت قواعد انطلاق طائرات قصفت المدنيين في طرابلس وضواحيها.
وأضاف قنونو أن سلاح الجو استهدف عربتين تابعتين لحفتر، كانتا تستهدفان العاصمة طرابلس بالصواريخ.

تدمير آليات استهدفت الحجاج بمطار معيتيقة
وأكد قنونو أن قواتهم حققت اليوم تقدما على كل المحاور في محيط طرابلس وترهونة ودمرت آليات جراد استهدفت الأيام الماضية حجاج بيت الله الحرام في مطار معيتيقة
كما استهدفت تمركزات للقوات المعتدية في السبيعة ومواقع في وادي الربيع بالمدفعية الثقيلة إلى جانب قبضهم على عدد من قيادات ما يسمى كتيبة سحبان.

تقدمات بعد تمهيد من سلاح الجو
وتأتي هذه التقدمات بعد أيام من الهدوء الحذر على الأرض وتمهيد واسع من سلاح الجو الليبي الذي قصف عدة مواقع حيوية في ترهونة والعربان الأمر الذي عده خبراء عسكريون تحولا كبيرا في المحاور على الأرض وانتقالا لمرحلة جديدة قد تصيب قوات حفتر بالانهيار قريبا.