تقارير

سلاح الجو يعود بقوة ويشن عدة غارات على مواقع قوات حفتر

مرة أخرى يعود سلاح الجو لقيادة المعركة وهذه المرة عبر تنفيذه عدة طلعات جوية استهدفت مسلحي حفتر في مواقع مختلفة جنوب العاصمة طرابلس وقرب مدينة غريان.

5 غارات قرب غريان وسلاح الجو بات يغطي مواقع حفتر
الناطق باسم الجيش الليبي العميد محمد قنونو قال إن سلاح الجو نفذ ظهر الخميس عدة طلعات قتالية استهدفت مواقع وتمركزات مسلحي حفتر قرب مدينة غريان.

وأوضح قنونو أن الغارات استهدفت فلولا وآليات تابعة لحفتر بمنطقة “لويف” قرب منطقة “العربان” بــ5 غارات؛ مؤكدا تدمير مدرعتين زودت بهما الإمارات مسلحي حفتر، وفق قوله.

هذا وتداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع مصورة تظهر أعمدة دخان وأصوات انفجارات نتيجة قصف طيران الوفاق مواقع لمسلحي حفتر قرب غريان.

وعن دور سلاح الجو في المعركة أضاف قنونو في مداخلة مع ليبيا الأحرار؛ أنه بات يغطي بشكل شبه كامل خطوط إمداد قوات حفتر في المحور الجنوبي الشرقي، ويستهدف قوافل الدعم باستمرار، وفق تعبيره.

تدمير آليات وشاحنة ذخيرة لمسلحي حفتر
الناطق باسم قوة حماية غريان معتز شنبير؛ ذكر أن إحدى الغارات التي استهدفت منطقة العربان دمرت شاحنة نقل ذخيرة وبعض الآليات كانت تتخذ نقطة تجمع بأحد الأودية بالمنطقة؛ بعد ورود أنباء عن تجهيزات جديدة لقوات حفتر لمعاودة الهجوم على مدينة غريان.

وأشار شنبير في تصريح لليبيا الأحرار؛ إلى أن الأوضاع في أطراف المدينة تشهد هدوءا نسبيا وأن قوة حماية المدينة مستعدة لصد أي عدوان عليها، وفق قوله.

غارات أخرى في ترهونة وقرب بني وليد
سلاح الجو لم يغب أيضا عن بقية المحاورالأخرى جنوب العاصمة؛ إذ نفذ عدة غارات في مدينة ترهونة استهدفت مخزنا للذخيرة، إلى جانب ضربات أخرى استهدفت رتلا لمسلحي حفتر في الطريق الرابط بين بني وليد وترهونة بحسب مصدر عسكري لليبيا الأحرار.

ضربات تتجدد بعد هدوء على الأرض
وتأتي هذه الضربات بعد أيام من الهدوء الحذر الذي يسود جبهات القتال في ظل فشل مسلحي حفتر في إحراز أي تقدم على الأرض منذ 5 أشهر، مقابل تقدمات يومية وصمود لقوات الوفاق التي باتت اليوم على مشارف ترهونة والتي تعد آخر معاقل حفتر العسكرية غرب البلاد، حيث سيطرت قوات الوفاق قبل أيام على مناطق الزياينة والقراقطة والتي تعد ضمن الحدود الإدارية لمدينة ترهونة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق