ليبيا

باشاغا: يتوعد بإجراءات حاسمة ضد مهاجمة المطارات

لوح وزير الداخلية بحكومة الوفاق فتحي باشاغا باتخاذ إجراءات أمنية وعسكرية وصفها بالحاسمة، لإنهاء الهجمات المتكررة على مطار معيتيقة.

وتباحث باشاغا مع وزير المواصلات، ورئيسي مصلحة الطيران وجهاز المخابرات، إمكانية وضع خطة لمعالجة الموقف، وتأمين المطار والعاملين به والمسافرين، واستئناف الرحلات داخله.

ونقل المكتب الإعلامي للوزارة تناول الاجتماع المخاطر والسلامة نتيجة الاعتداء المتكرر عليه بشبه يومي، الذي أدي إلى إصابة عدد من الحجاج وإصابة الطائرات.

ووصف وزير الداخلية الهجمات بالعمل الجبان لاستهداف الركاب والطائرات وذلك لشل حركة الطيران، لافتا أنها لم تطل المرافق فقط في المهبط، بل أدت إلى إصابات في الطائرات وصالة الركاب إضافة لعدد من المواطنين.

وتعرض مطار معيتيقة لقصف من قبل قوات حفتر بالتزامن مع وصول طائرة تحمل الحجاج فجر الأحد، نجم عنه إصالة أربعة مسافرين بينهم ثلاث حجاج، وأضرار بالبنية التحتية، وتعليق لحركة الملاحة.

ويتواصل استهداف مطار معيتيقة، رغم صدور مطالبات دولية عدة وتحذيرات محلية من قصفه، وتداعيات ذلك على سلامة المسافرين والعاملين، وتجاوزت استهدافات طيران حفتر للمرفق 15 مرة منذ بدء العدوان على العاصمة مطلع إبريل الماضي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق