انفراج في أزمة الوقود على وقع وصول إمدادت جديدة

انفراج في أزمة الوقود على وقع وصول إمدادت جديدة

تطمينات جديدة من الجهات المعنية بتوفر الكميات المطلوبة من الوقود على وقع صول المزيد من الإمدادات إلى ميناء طرابلس .
وطالبت لجنة الوقود شركات التوزيع بتوفير وقود الديزل للمحطات، والإشراف على آلية توزيع الوقود وفق خطة تم إعدادها من قبل رئيس وأعضاء اللجنة.

إجراءات جديدة

وأعطى رئيس لجنة أزمة الوقود العميد محمد فتح الله في اجتماع عقدته اللجنة اليوم بمقر إدارة الدعم المركزي خصص لمناقشة سير عمل محطات الوقود وآلية التزود بالبنزين والديزل داخل العاصمة طرابلس ، تعليماته بإلزام شركات التوزيع بنشر قوائم وأرقام المحطات التي يتم تزويدها بالديزل يوميا على صفحاتها الرسمية بفيسبوك.

و في اجتماع عقد مؤخرا بالمقر الرئيسي لشركة الشرارة الذهبية للخدمات النفطية تمت دراسة المشاكل والصعوبات التى تواجهها مناطق الجبل وباطن الجبل في تزويد المحطات الواقعة في نطاقها من مستودع الزاوية التابع لشركة البريقة لتسويق النفط.

اجتماع شركات الوقود

وخلص الاجتماع الذي حضره مندوبو الشركات الأربع المعنية بالتوزيع وهي الشرارة الذهبية والراحلة وليبيا نفط وخدمات الطرق السريعة؛ إلى مناقشة المشاكل الفنية والتشغيلية للمحطات وتقديم المقترحات والتوصيات الخاصة بها بالتنسيق مع لجنة الأزمة كما تم اتخاذ قرار بتعيين فريق مصغر من مختصي الشركات المعنية لمتابعة عمليات التزويد والتشغيل لمحطات مناطق الجبل.

إمدادات جديدة

ومن جانبها أعلنت إدارة ميناء طرابلس البحري رسو ناقلة الوقود أنوار الخليج محملة بحوالي واحد وثلاثين مليون لتر من الوقود.

وأضافت إدارة الميناء أن الناقلة أنوار ليبيا توجد حاليا في حوض ميناء طرابلس، وعلى متنها شحنة مقدرة بنحو أربعة وثلاثين مليون لتر من الوقود، في انتظار إفراغ حمولتها وفق قولها .

انفراج الأزمة
وسجلت طرابلس خلال الأسبوع الماضي انفراجا في أزمة الوقود بعد تزويد محطات البنزين بالوقود الكافي بعدما شهدت ازدحاما ونقصا في التزويد بالوقود من قبل الجهاة المعنية .

وكانت المؤسسة الوطنية للنفط وشركة البريقة، طالبتا المجلس الرئاسي، بالتحقيق بعد فشل شركات التوزيع في مهمتها واضطرارها للتوزيع مباشرة بمحطات متنقلة مؤكدة أنها ستحيل للسلطات المعنية كل المتورطين في توقف إمدادات الوقود أو تهريبه أو التلاعب بأسعاره، بتعزيز آليات مراقبة عمل شركات التوزيع ومشغلي المحطات ومحاسبتهم .