سلامة: تطور مشجع بالموقف الدولي تجاه ليبيا

سلامة: تطور مشجع بالموقف الدولي تجاه ليبيا

قال المبعوث الأممي غسان سلامة إن تطورا مشجعا حصل في قمة الدول السبع الصناعية في قمة بياريتز الفرنسية.

وأضاف سلامة عقب لقائه رئيس الجمهورية التونسية محمد الناصر، أن الأمم المتحدة تريد أن تبني على هذا التطور الإيجابي بهدف ترميم موقف دولي موحد من المسألة الليبية.

ونقلت البعثة الأممية في حسابها الرسمي عن رئيسها أن الموقف الذي يسعون له من المفترض أن يسمح للأشقاء الليبيين بتجاوز خلافاتهم، ويمكّن دول الجوار وفي مقدمتها تونس من الاستفادة من استقرار الأوضاع في ليبيا.

من جهته، جدد الناصر تأكيد مواصلة دعم تونس وتأييدها للمبعوث الأممي ولخطته في ليبيا بما يسمح بحقن دماء الأشقاء، والعودة إلى طاولة المفاوضات واستئناف العملية السياسية.

وشدد الرئيس الوتونسي على أنّه من مصلحة تونس أن تعود الأمور إلى نصابها في ليبيا نظرا للترابط المتين بين البلدين.

هذا وأشاد المبعوث الأممي بالدعم المتواصل الذي تقدمه تونس للبعثة من أجل تيسير مهمتها في ليبيا، معربا عن أمله في أن يتواصل هذا الدعم ويستمر في المستقبل.

ودعا بيان الثلاثاء للدول السبع الكبرى إلى عقد مؤتمر دولي بشأن الصراع في ليبيا، بحضور الأطراف الفاعلة والممثلين الإقليمين، داعما عمل الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي من أجل عقد مؤتمر ليبي ليبي، وإقرار هدنة دائمة بالبلاد.