المبعوث التركي: أزمة ليبيا بدأها حفتر منذ 2014

المبعوث التركي: أزمة ليبيا بدأها حفتر منذ 2014

قال المبعوث التركي لليبيا أمر الله إيشلر، إن حفتر مسؤول عن جر ليبيا إلى الأزمة منذ مايو 2014 وإجهاض الحلول السياسية منذ 2016.

وأضاف إيشلر في ندوة بعنوان “معركة طرابلس على الصعيدين الداخلي والإقليمي” بالعاصمة التركية الأربعاء، أن قوات حفتر تتألف من ميليشيات غير شرعية، بموجب جميع القوانين الوطنية والدولية.

وأضاف المبعوث التركي أنه رغم العلم بأن قوات حفتر مليشيات فإن البعض (دون تحديد) سعى إلى تقديمه كشريك في الحرب ضد الإرهاب.

وذكر إيشلر بالهجمات الأخيرة التي استهدفت العاصمة الليبية طرابلس من قبل حفتر، لافتا إلى أن تلك الهجمات كشفت زيف ادعاءات البعض بشأن محاربة حفتر للإرهاب.

وأشار المبعوث الأممي إلى أن الرأي العام الدولي ظل صامتا تجاه الهجمات التي شنها حفتر على طرابلس، والأعمال الإرهابية مثل اختطاف مواطنين أتراك.

وجدد إيشلر، دعم تركيا للمطالب المشروعة للجهات الفاعلة في إطار القانون الدولي في ليبيا، وتابع أن أنقرة اختارت الوقوف إلى جانب الشرعية بالبلد الذي يواجه أزمة منذ سنوات.

وواصل المبعوث أن الجهود التركية في ليبيا تصب في تحقيق الاستقرار، والتوصل إلى تسوية سياسية تأخذ بعين الاعتبار مطالب الشعب.

ولفت إلى أن تركيا ترى أنه لا سبيل للبحث عن حلول للأزمة الليبية باستخدام الوسائل العسكرية التي من شأنها تقويض استقرار البلاد.

ونوه إلى أن تركيا تقيم تعاونا مع المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني في ليبيا، والتي تعترف بها الأمم المتحدة، وذلك بناء على القانون الدولي للوصول إلى حل سياسي في البلاد وضمان انتقال سياسي.

وتشهد طرابلس والمدن المجاورة لها عدونا بدأه حفتر وقواته عليها منذ أبريل الماضي، وأسفر عن ضحايا أعدادهم متزايدة، بلغت وفق آخر الأرقام قرابة الألف ومائتي قتيل وأكثر من خمسة الاف جريح، عشرات الاف النازحين.