السراج: مصممون على دحر العدوان

السراج: مصممون على دحر العدوان

جدد رئيس المجلس الرئاسي تأكيده الاستمرار في الدفاع عن العاصمة ومدنية الدولة والتصميم على دحر العدوان.

وأثنى السراج في لقائه بتونس لقائد الأفريكوم وسفير أمريكا بحضور قادة عسكريين ليبيين الاثنين، على التعاون المستمر مع الولايات المتحدة في العديد من المجالات وبالأخص في مكافحة الارهاب.

ونقل المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي، استعرض الاجتماع آخر التطورات السياسية والأوضاع الميدانية في مناطق القتال في ليبيا.

من جهته، ثمن قائد القيادة العسكرية الأمريكية في إفريقيا (أفريكوم) ستيفن تاونسند، دور حكومة الوفاق في محاربة الإرهاب، “واستمرارها في مكافحته رغم الوضع الاستثنائي الراهن”.

وأكد تاونسند أن الأزمة الراهنة سببت وبشكل واضح بعودة نشاط التنظيمات الإرهابية واستفادتها من الفجوة الأمنية، رغم ما تحقق سابقا من نجاحات مشتركة في القضاء على معظمها.

وشدد قائد الأفريكوم على أهمية مواصلة التنسيق بين الجانبين لضرب بؤر الإرهاب أينما وجدت، وذلك في إطار التعاون الإستراتيجي بين ليبيا والولايات المتحدة في هذا الشأن.

من جانبه جدد السفير الأمريكي تأكيده أنه لا حل عسكري للأزمة الليبية، وأن الولايات المتحدة تسعى لوقف العمليات العسكرية، وإيجاد حلول دبلوماسية لتحقيق الاستقرار.

وتشهد طرابلس والمدن المجاورة لها عدونا بدأه حفتر وقواته عليها منذ أبريل الماضي، وأسفر عن ضحايا أعدادهم متزايدة، بلغت وفق آخر الأرقام قرابة الألف ومائتي قتيل وأكثر من خمسة الاف جريح، عشرات الاف النازحين.