سالفيني يستهجن قصف المستشفيات بليبيا

سالفيني يستهجن قصف المستشفيات بليبيا

استجهن وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني الهجمات التي تشنها قوات متمردة حسب وصفه ضد أهداف مدنية في طرابلس.

واستنكر سالفيني بحسب وكالة آكي الإيطالية، الصمت من معظم المنظمات الدولية تجاه هذه الاعتداءات.

وأضاف وزير داخلية إيطاليا، أن من يغذي الحرب في ليبيا، يكره روما وأوروبا، ويعرض أمن القارة بأسرها للخطر، حسب تعبيره.

وأفادت وزارة الداخلية الإيطالية بأن سالفيني استعرض خلال مكالمة هاتفية، مع نظيره الليبي فتحي باشاغا ظروف السكان المدنيين ومسألة السيطرة على الهجرة.

وأكد سالفيني في المكالمة نفسها استمرار الدعم والتعاون من طرف الحكومة الإيطالية إلى حين عودة الاستقرار إلى ليبيا، وفق وكالة آكي.

وقتل الأحد 5 من العناصر الطبية التابعة لجهاز الطب الميداني والدعم، فضلا عن 8 جرحى آخرين قصف لطيران حفترعلى المشفى الميداني بطريق المطار، ولاحقت الحادثة إدنات محلية ودولية ومطالبات بالتحقيق وتقديم الجناة.

ويعد سالفيني من أبرز مسؤول أوربي يتهم مباشرة طيران حفتر بقصف مركز إيواء المهاجرين في تاجوراء قبل شهر، ووصفه بالعمل إجرامي، وذلك قبل نحو شهر، كما نقلت عنه حينها وكالة آكي الإيطالية.

وتعاني طرابلس ومحيطها تداعيات العدوان عليها من حفتر قواته منذ أبريل الماضي، وأسفر هجومه عن ضحايا أعدادهم بلغت وفق آخر أرقام منظمة الصحة العالمية قرابة 1200 قتيل، بينهم أكثر من مئة مدني.