السراج يستدعي سلامة ويسلمه مذكرة احتجاج على إحاطته

السراج يستدعي سلامة ويسلمه مذكرة احتجاج على إحاطته

استدعى رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج اليوم الأربعاء المبعوث الأممي غسان سلامة وبلغه احتجاجه على إحاطته الأخيرة.

وسلم السراج سلامة مذكرة تتضمن احتجاجا على ماورد من مغالطات بإحاطته لمجلس الأمن بشأن الوضع في ليبيا يوم الاثنين الماضي.

وصرح الاثنين سلامة في إحاطته أمام مجلس الأمن الدولي، بوجود متطرفين في أطراف النزاع وأيضا باستعمال معيتيقة لأغراض عسكرية، وهو ما نفته الجهات الرسمية التابعة لحكومة الوفاق ونددت بمغالطته.

كما طالب سلامة المجلس بتبني هدنة لوقف إطلاق النار في طرابلس بمناسبة عيد الأضحى يجري بموجبها تبادل الأسرى بين قوات الوفاق وحفتر، وإطلاق سراح المعتقلين وتسليم الجثامين.

والتقى سلامة الأحد قبل إحاطته بالسراج الذي أكد له أن استئناف العملية السياسية مرهون بانسحاب القوات المعتدية وعودتها من حيث أتت، مشددا على ضرورة وجود قواعد جديدة لهذه العملية تأخذ في الاعتبار المعطيات التي أفرزها العدوان.

وتشهد طرابلس عدوانا بدأه حفتر عليها أبريل الماضي، مخلفا ضحايا بلغت أعدادهم وفق آخر إحصاءات منظمة الصحة قرابة 1200 قتيل وأزيد من 5 آلاف جريح، فضلا عن النازحين الذين تجاوزت أعدادهم 22 ألف عائلة خارج مراكز الإيواء وداخله.