أركان الوفاق تطالب سلامة بأدلة عن وجود إرهابيين بصفوفها

أركان الوفاق تطالب سلامة بأدلة عن وجود إرهابيين بصفوفها

طالبت رئاسة الأركان التابعة لحكومة الوفاق المبعوث الأممي غسان سلامة، بتقديم أدلة على اتهامات الواردة في إحاطتة لمجلس الأمن بوجود متطرفين في صفوف قواتها.

وتوعدت أركان الوفاق في بيان لها الأربعاء، بملاحقة سلامة قانونيا إذا لم يقدم قوائم المتطرفين والإرهابيين حسب تصنيف من الأمم المتحدة.

وتابع البيان في السياق نفسه أن تصريحان سلامة بإحاطته إذا لم يلحقها بالقوئم فإنها تعتبر تشويها للجيش الليبي وحكومة الوفاق الوطني والشعب.

وأكدت الرئاسة اتخاذها كافة الاجراءات لمنع التحاق أي إرهابي أو متطرف بتصنيف دولي لعناصرها، وزادت “لا نعلم ما هو الشيء الذي اعتمد عليه المبعوث الخاص في تصريحه ضمن إحاطته بشكل يتهم فيه جميع الأطراف بما فيهم الجيش الليبي”.

وأعقبت تساءل رئاسة الأركان طرحه احتمالية اعتماد سلامة على تصريحات “مسؤولي القوات المعتدية” على الحكومة الشرعية والعاصمة، لا فتا إلى أن هؤلاء الأخيرين وصل بهم الأمر رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج بالإرهاب والتطرف.

وجاء عن سلامة في إحاطته الاثنين أمام مجلس الأمن بجلسة خاصة بليبيا، اتهامات بوجود متطرفين بين الأطراف المتنازعة في ليبيا، فضلا عن مطالبته بوقف ما سماه بالأعمال العسكرية داخل مطار معيتيقة، ومطالبة قوات حفتر بالمقابل بالامتناع عن قصف الموقع، داعيا في الوقت نفسه لهدنة قبيل عيد الأضحى.