مقتل مسعف بطيران حفتر جنوب طرابلس

مقتل مسعف بطيران حفتر جنوب طرابلس

أفاد رئيس لجنة الأزمات في وزارة الصحة فوزي أونيس بمقتل المسعف عبدالحفيظ أبودريعة، إثر استهداف طيران حفتر لسيارة إسعاف كان يقودها في محور وادي الربيع.

وأوضح أونيس، لليبيا الأحرار، أن طيران حفتر استهدف المسعف التابع لجهاز الإسعاف والطوارئ فجر الاثنين، أثناء تأديته لعمله، مضيفا أنه جرت إصابته رغم بعده عن خط النار أو أي موقع عسكري.

ولحقت حادثة طيران حفتر وقتها للمسعفين، إدانات عدة من المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الذي وصفها بجريمة حرب وطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه المدنيي، كما شجلت وزارتا الصحة والخارجية الواقعة، وطالبتا المنظمات الدولية والحقوقية بموقف من تكرر الاعتداءات على المدنيين.

ويعد هذا الاستهداف للأطقم الطبية هو الثاني في الثلاثة أيام الأخيرة، بعد أن دمر طيران حفتر مستشفى ميداني بطريق المطار السبت الماضي، وهو ما تسبب في مقتل نحو خمسة من العناصر الطبية، وجرح ثمانية مسعفين آخرين، وفق ما أكدته وزارة الصحة في حكومة الوفاق.

وتشهد مناطق جنوبي طرابلس عدوانا بدأه حفتر وقواته منذ أبريل الماضي، مخلفا ضحايا بلغت أعدادهم وفق آخر إحصاءات منظمة الصحة أكثر من 1100 قتيلا وأزيد من 5 آلاف جريح، فضلا عن النازحين الذين تجاوزت أعدادهم 22 ألف عائلة خارج مراكز الإيواء وداخله.