الجيش الليبي: ضربات الجفرة ناجحة وتمت وفق المخطط لها

الجيش الليبي: ضربات الجفرة ناجحة وتمت وفق المخطط لها

قال الناطق باسم الجيش الليبي محمد قنونو إن ضربات سلاح الجو على قاعدة الجفرة الجوية دمرت حظيرة طائرات مسيرة وأعطبت طائرة يوشن تستخدم لنقل الذخيرة والمرتزقة إلى ليبيا.
وأضاف قنونو في الإيجاز الصحفي لعملية بركان الغضب أن قصف قاعدة الجفرة نجح في تحقيق كل أهدافه بعد تخطيط مخابراتي وعملياتي عالي المستوى، منوها إلى قيام سلاح الجو بقصف مخزن للذخيرة بقاعدة الجفرة وبوابة على طريق هون.
وأشار الإيجاز الصحفي للعملية إلى استمرار ملاحقة مسلحي حفتر المنهزمين في قصر بن غشير والقبض على 11 مرتزقا من جنسية إفريقية في السواني.

قاعدة لإيواء المرتزقة
ومن جهتها قالت رئاسة الأركان العامة للجيش إن قاعدة الجفرة تستخدم من قبل قوات حفتر لإيواء المرتزقة ومنطلقا لطائرات أجنبية لقصف المدنيين والمرافق الحيوية.
وعبرت رئاسة الأركان في بيان لها عن فخرها بما قامت به القوات الجوية من عمل قتالي وصفته بالمدروس عقب تنفيذها عدة ضربات جوية على قاعدة الجفرة التي تستعملها قوات حفتر لأغراض عسكرية، مشيدة بجهود منتسبيها من العسكريين والقوات المساندة وسلاح الجو لصدهم عدوان حفتر بحرفية ونجاح.
كما وصفت رئاسة الأركان العامة قصف قاعدة الجفرة بالمدروس عقب تنفيذها عدة ضربات جوية التي قالت أن مسلحي حفتر يستخدمونها لأغراض عسكرية، ومأوى للمرتزقة الذين يجلبون من دول مجاورة.

الوضع الميداني.. تحرك بإيجابية
وفي تعليق عن آخر تطورات المعارك الميدانية قال المتحدث باسم الجيش الليبي ضمن الإيجاز الصحفي إن محاور القتال تتحرك بإيجابية وإنها تواصل ملاحقة قوات حفتر في قصر بن غشير، وتمكنت من إسقاط طائرتي استطلاع بمحور طريق المطار.
وفي محور السواني ذكر قنونو أن قوات المنطقة العسكرية الغربية تمكنت من القبض على 11 مرتزقا من جنسية إفريقية قام بتجنيدهم حفتر في عدوانه على العاصمة طرابلس.
وعن محور عين زارة أضاف قنونو أن قوات الوفاق أفشلت خلال الأسبوع الماضي تسلل مسلحين باتجاه الأحياء السكنية بطرابلس، ودمرت لهم آليات عسكرية ودبابات كانت توفر لهم غطاء نيران، إلى جانب تمكنهم من الاستحواذ على آليات عسكرية تحمل مضادات طيران بمحور طريق النار، مشيرا إلى أن سلاح الجو الليبي استهدف طيلة الفترة الماضية خطوط الإمداد، التي كانت تحاول العبور باتجاه طرابلس وغريان، وأفشلت كل محاولاتها البائسة وفق قوله.

أهمية الجفرة.. ولماذا قصفت؟
تأتي العمليات الجوية لسلاح الجو الليبي على قاعدة الجفرة الجوية بعد عديد التقارير التي تفيد بوجود تحشيد متواصل في قاعدة الجفرة ومناطق أخرى بهدف تكرار الهجوم على العاصمة طرابلس والذي فشلت فيه قوات حفتر بعد دخول العمليات العسكرية إلى شهرها الخامس.
كما تأتي هذه العمليات بعد أسبوع من مطالبة المجلس الأعلى المجلس الرئاسي باتخاذ كافة الاحتياطات والتدابير اللازمة لبسط الشرعية على كامل تراب الوطن عقب حديثه عن معلومات استخباراتية واردة إليه تفيد بسعي داعمي حفتر لمشاركته بشكل أكبر في الهجوم على طرابلس.
كما طالب رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري الكونغرس الأمريكي بوضع حد لما سماه العناد المخرب لدول الإمارات ومصر والسعودية الداعمة لحفتر، وناشد رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي بقيادة جهود الدعوة إلى التحقيق في انتهاكات ميليشيات حفتر بدك الأحياء المدنية وقصف اللاجئين وارتكاب عدد من الجرائم الموثقة، كما دعاها إلى وضع حد للدعم الذي يتلقاه حفتر من الإمارات ومصر والسعودية مشيرا إلى وصول الأسلحة الأمريكية الصنع إلى حفتر عبر فرنسا والإمارات.