ليبيا

البعثة الأممية تستجيب لمطالبات الرئاسي بتجنب أي تصعيد عسكري

قالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا إنها تتواصل مع الأطراف المحلية والدولية لتجنب أي تصعيد عسكري وحماية المدنيين من أي استهداف والاهتمام بمن أجبروا قسرا على مغادرة منازلهم.

وأهابت البعثة الأممية بكل الأطراف احترام بنود القانون الدولي الإنساني الذي يحرم استهداف المدنيين، والمرافق الصحية، مذكرة إياهم بالعواقب المترتبة على مخالفة أحكامه وفق منشور البعثة.

وكان الرئاسي قد أعرب عن قلقه بخصوص تقارير أممية وإعلامية تفيد بوجود استعدادات لتصعيد عسكري جديد عبر ضربات جوية تستهدف المرافق المدنية في طرابلس بما فيها مطار معيتيقة.

وأكد المجلس في بيان له جاهزية قوات الوفاق لصد أي عدوان جديد على العاصمة، داعيا البعثة الأممية‬ والمجتمع الدولي إلى تحمل مسؤوليتهم تجاه ما تعتزم ارتكابه القوات المعتدية من تصعيد عسكري واستهداف للمدنيين.

كما دعا الرئاسي إلى تحرك فعال لوقف هذا العدوان وما قد يسببه من إراقة لدماء الليبيين وتدمير البنية التحتية المدنية وإطالة أمد الحرب ومعاناة المواطنين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق