داخلية الوفاق تدين قصف حفتر للمهاجرين بتاجوراء

داخلية الوفاق تدين قصف حفتر للمهاجرين بتاجوراء

دانت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق، قصف طيران حفتر مركز إيواء المهاجرين غير النظامين بتاجوراء.

داخلية الوفاق تدين قصف حفتر للمهاجرين بتاجوراء

ودعت الداخلية في منشور لها بحسابها في فيسبوك، المجتمع الدولي والاتحاد الإفريقي إلى تحمل مسؤولياته تجاه هذه الأعمال التي وصفتها بالإجرامية.

ونقلت الداخلية عن رئيس جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية المبروك عبدالحفيظ، عمل رجالهم على نقل باقي المهاجرين إلى أماكن آمنة حفاظا على سلامتهم.

وأضاف عبدالحفيظ أن الوزارة ستطالب المجتمع الدولي والاتحاد الإفريقي بالتحقيق في هذه الجرائم التي ترتكبها “مليشيات حفتر” على الصعيد المحلي والإفريقي والدولي.

وشجب المبعوث الأممي غسان سلامه، الأربعاء، قصف مأوى المهاجرين بتاجوراء، وقال إنه عمل يرقى بوضوح إلى مستوى جريمة حرب.

وأوردت البعثة عنه دعوته أيضا المجتمع الدولي لإدانة هذه الجريمة، وإلى تطبيق العقوبات الملائمة على من أمر ونفذ وسلح هذه العملية بما يناقض بشكل صارخ القانون الإنساني الدولي وأبسط الأعراف والقيم الإنسانية.

و قصف طيران تابع لحفتر مركز فجر الأربعاء مركز المهاجرين بتاجوراء، وأفاد جهاز الإسعاف والطوارئ بارتفاع حصيلة الضحايا إلى أربعين قتيلا وثمانين جريحا.

وأوضح رئيس جهاز الهجرة أن الجزء المستهدف يضم 120 مهاجرا، بينما يضم المركز بالكامل 610 مهاجرين، وهم من جنسيات إفريقية مختلفة، طالتهم عدة غارات أثناء نومهم قبل أن ينقلوا عقب القصف إلى مكان آمن.