باشاغا: لا ثقة بالدول الداعمة لحفتر
وزير الداخلية بحكومة الوفاق فتحي باشاغا

باشاغا: لا ثقة بالدول الداعمة لحفتر

قال وزير الداخلية بحكومة الوفاق فتحي باشاغا إن الدول التي دعمت مشروع خليفة حفتر لم تعد مصدر ثقة لدينا.

وأضاف باشاغا لقناة ليبيا الأحرار الأربعاء، أن هناك بعض الدول بدأت تتراجع عن دعمها لحفتر، بعدما وجدت مصلحتها مع حكومة الوفاق.

وأكد وزير الداخلية مواصلتهم مطاردة فلول قوات حفتر حتى طردهم من كل المناطق والمدن التي دخلوها، قائلا إنهم لن يحملوا جريرة حفتر إلى أي مدينة، باستثناء من أجرم في حق الناس، على حد قوله.

كما بارك بيان لرئيس المجلس الرئاسي فايز السراج للجيش الليبي والقوات المساندة له تحرير مدينة غريان من المعتدين، وقال إنها بداية البشائر لإحباط محاولة الانقلاب للاستيلاء على السلطة.
وطالب البيان “كافة المغرر بهم في المناطق الأخرى” بالانحياز للوطن، وتسليم أسلحتهم، والعودة إلى بيوتهم حفاظا على أرواحهم وحقنا للدماء، حسب نص البيان.

باشاغا: لا ثقة بالدول الداعمة لحفتر

وكانت عملية بركان الغضب أعلنت مساء أمس في صفحتها سيطرة القوات التابعة لها على وسط غريان، في عملية استغرقت أقل من 24 ساعة وخطط لها بإحكام بدعم أيصا من سلاح الجو.

وجاء عن القائد الميداني في العملية الحكيم طنيش أن قوات الوفاق تؤمين المدينة حليا استعدادا للمرحلة القادمة حيث ستنضم إلى القوات المتمركزة فيها قوات قادمة من المشاشية وغيرها.

وأوضح طنيش أن قوات حفتر انسحبت من غريان باتجاه الأصابعة وترهونة، مشيرا إلى إصابة القائد الميداني في قوات حفتر عادل دعاب ومقتل مرافقه خلال الاشتباكات.