ميدان القتال يرفض حوار حفتر، ومطار معيتيقة يستهدف للمرة الرابعة منذ بدء العدوان

ميدان القتال يرفض حوار حفتر، ومطار معيتيقة يستهدف للمرة الرابعة منذ بدء العدوان

يطبع الهدوء الحذر أغلب محاور القتال جنوبي طرابلس بين قوات حكومة الوفاق وقوات حفتر، بينما يستمر الطيران التابع لحكومة الوفاق في تسيير طلعات استطلاعية وقتالية على مواقع تابعة لقوات حفتر، في وقت تواصل فيه قوات حفتر استهداف المواقع المدنية بطرابلس والمنطقة الغربية.

ميدان القتال يرفض حوار حفتر، ومطار معيتيقة يستهدف للمرة الرابعة منذ بدء العدوان

وأفاد مراسل ليبيا الأحرار بهدوء الأوضاع في محاور القتال جنوبي طرابلس بشكل نسبي الجمعة، وسط استمرار تسيير الطيران التابع لقوات حكومة الوفاق طلعات استطلاعية وقتالية تستهدف مواقع مسلحي حفتر.

الميدان يرفض حوار حفتر

يأتي هذا في الوقت الذي شدد فيه آمر الكتيبة مئة وستة وستين محمد الحصان، على عدم فتح أي باب للمفاوضات مع قوات حفتر إلا بانسحابهم وعودتهم من حيث أتوا، وفق قوله.

وأكد آمر الكتيبة 166 التابع للمنطقة العسكرية الوسطى محمد الحصان، على عدم فتح أي باب للمفاوضات إلا بانسحاب قوات حفتر وعودتها من حيث أتت؛ مشيرا إلى أن قوات حفتر لن تستطيع التمركز بعد اليوم في مطار طرابلس العالمي، في ضوء التقدمات الأخيرة لقوات الوفاق ومحاصرتهم لمسلحي حفتر.

ميدان القتال يرفض حوار حفتر، ومطار معيتيقة يستهدف للمرة الرابعة منذ بدء العدوان
محمد الحصان امر كتيبة 166

كما أكد قياديون بالكتيبة 166 أن قواتهم تتقدم بخطى ثابتة في مطار طرابلس وتمكنت من الحصول على تمركزات جديدة داخله.

ومن جانبه أوضح الناطق باسم الجيش الليبي محمد قنونو تنفيذ سلاح الجو التابع لهم عشر طلعات استهدفت تمركزات لمسلحي حفتر، بمحيط المطار ومواقع في جنوب طرابلس، وغريان ومحيطها.

مطار معيتيقة يستهدف للمرة الرابعة

قذائف عشوائية سقطت في محيط مطار معيتيقة مساء الجمعة أدت لعرقلة حركة الطيران منه وإليه بشكل مؤقت، حيث أكد وكيل وزارة المواصلات بحكومة الوفاق هشام بوشكيوات سقوط قذائف عشوائية على مطار معيتيقة دون تسجيل أي أضرار بشرية أو مادية.

ميدان القتال يرفض حوار حفتر، ومطار معيتيقة يستهدف للمرة الرابعة منذ بدء العدوان

وأضاف بوشكيوات في تصريح لليبيا الأحرار؛ أن القذائف أدت إلى اشتعال النيران في محيط المهبط, الأمر الذي أدى إلى تعليق الرحلات الجوية بشكل مؤقت على أن يتم استئنافها بعد التمكن من إطفاء النيران بشكل كامل التي اندلعت في محيط المدرج.

ويعد هذا الاستهداف الرابع الذي يتعرض له مطار معيتيقة الدولي، الذي يعتبر المنفذ الوحيد لسكان العاصمة وضواحيها على العالم الخارجي.

ففي الثامن من إبريل الماضي استهدف الطيران الحربي التابع لقوات حفتر المطار بغارة جوية دفعت إدارة المطار لتعليق الرحلات الجوية من المطار وإليه بسبب الغارة الجوية، قبل أن تعلن وزارة المواصلات في اليوم التالي فتح المجال الجوي لمطار معيتيقة أمام الطائرات.

Image may contain: aeroplane, sky and outdoor