تقارير

طيران حفتر يستهدف مواقع مكتظة بالسكان وإصابات في صفوف المدنيين

أكد عميد المجلس البلدي تاجوراء حسين بن عطية وفاة المواطن جمال أحد المرضى بمستشفى تاجوراء نتيجة إصابته بالهلع وارتفاع ضغط الدم بعد قصف طائرة تابعة لخليفة حفتر منطقة تاجوراء.

وفي السياق قال الناطق باسم وزارة الصحة فوزي أونيس إن تسعة مدنيين بينهم امرأتان أصيبوا جراء الغارة الجوية على منطقة تاجروراء.

بن عطية أضاف لليبيا الأحرار أن أربعة عناصر تابعين لمعهد تدريب الشرطة تاجوراء أصيبوا بجروح، بالإضافة إلى تضرر إدارة المبنى و عيادة ومسجد بالمنطقة.

وتظهر المشاهد من تاجوراء تضرر منازل وسيارات مواطنين بشكل كبير، وهو ما يشير إلى أن الاستهداف كان عشوائيا وغير دقيق لمنطقة مكتظة بالسكان.

سقوط ضحايا مدنيين نتيجة استهداف الأحياء السكنية والمناطق المدنية ليس الأول من نوعه منذ إطلاق حفتر عمليته العسكرية على طرابلس، حيث قتل ستة أشخاص وجرح 37 آخرين في شهر إبريل الماضي نتيجة قصف طائرات حفتر وسقوط قذائف على حي الانتصار ببلدية أبوسليم.

على أن القانون الدولي والإنساني يعتبر استخدام الأسلحة العشوائية والمتفجرة في المناطق المدنية جريمة حرب، فقوات حفتر لا تتوقف عن استهدافها للمناطق المأهولة بالسكان، في تحد صريح للمجتمع الدولي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق