ليبيا

السفير الأمريكي يغادر منصبه رافضا لحرب طرابلس

أعرب السفير الأمريكي بيتر بودي عن حزنه ودهشته بسبب الانقسام العميق الذي يقوض احتمالات بناء مستقبل أفضل لجميع الليبيين.

وأضاف بودي في بيان مغادرته وظيفته سفيرا لبلاده الخميس أن القتال الذي يدور في محيط طرابلس يدمر البنية التحتية المدنية ويعرض جهود مكافحة الإرهاب والتطرف بين ليبيا والولايات المتحدة إلى الخطر، مشيرا إلى أن عسكرة ليبيا ستعود بالفوضى على البلاد، مؤكدا أن الوقت قد حان لعودة جميع الأطراف إلى طاولة الحوار الذي ترعاه الأمم المتحدة، حسب وصف بودي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق