باشيليت تدعو  أطراف "النزاع" إلى احترام القانون الدولي

باشيليت تدعو أطراف “النزاع” إلى احترام القانون الدولي

أعربت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشيليت؛ في وقت سابق عن قلقها البالغ، بشأن أوضاع قرابة ثلاثة آلاف وثلاث مائة وخمسين لاجئا، ما يزالون في مراكز إيواء قرب مناطق الاشتباكات.

وشددت باشيلت في بيان صحفي أصدره مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان؛ على ضرورة الإفراج عن المهاجرين بشكل عاجل وحمايتهم ومعاملتهم معاملة المدنيين الآخرين؛ وإقامة ممرات إنسانية وآمنة في مناطق ما وصفته بالنزاع المسلح في ضواحي طرابلس.

كما أعربت المفوضة السامية عن قلقها البالغ لما يواجه آلاف المدنيين العالقين في المناطق التي تتعرض للاشتباكات المسلحة؛ داعية جميع الأطراف إلى احترام القانون الإنساني الدولي.