ليبيا

سيالة: هجوم قوات حفتر كان يهدف إلى فرض الحل العسكري بالقوة

قال وزير الخارجية في حكومة الوفاق الوطني محمد الطاهر سيالة إن هجوم قوات حفتر على العاصمة كان يهدف فرض الحل العسكري بالقوة وعدم الجنوح للسلم والحل السياسي.

ودعا سيالة خلال مؤتمر صحفي لعدد من وزراء حكومة الوفاق بشأن التطورات الأخيرة الاثنين من وصفه بالمعتدي للإنسحاب من أجل إتاحة الفرصة لوقف إطلاق النار والمضي نحو الحل السلمي والسياسي، مبينا أن الوزارة وثقت جرائم ترتقي كجرائم حرب وتم تعميمها بالتواصل مع مجلس الأمن عبر السفارات بالخارج و الدول المعنية.

وأشار سيالة إلى أن ليبيا تسعى مع دول متعددة منها بريطانيا و ألمانيا لإدانة الاعتداء على العاصمة طرابلس من خلال مجلس الأمن.

ونوه سيالة إلى التغير والسيولة في موقف الولايات المتحدة الأمريكية الذي بات يتكلم عن مليشيات تابعة لحفتر بعد ما كان يتحفظ على ذلك مضيفا أن خارجية الوفاق تعمل على قلب الموقف لصالحها.

ونفى وزير الخارجية بحكومة الوفاق وجود إرهابيين في طرابلس موضحا أن من صدرت بحقهم عقوبات دولية موجودون في الطرفين ويشغل بعضهم أعلى المناصب وتستقبلهم دول عربية وأوروبية .

وأضاف سيالة أنه لا يجب المساواة بين المعتدين على طرابلس وبين المدافعين عنها، مشيرا إلى أن الوزارة قدمت مذكرات لمجلس الأمن عن تجنيد قوات حفتر لأطفال في هذه الحرب وقصفهم لمرافق مدنية في طرابلس وفق قوله.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق