ليبيا

مكونات من ورشفانة: نرفض الهيمنة على الدولة تحت أي حجج

عبرت قوى سياسية واجتماعية ومؤسسات مجتمع مدني وسلطات محلية بمنطقة ورشفانة عن رفضها السيطرة على الدولة بدعوى الدين والشريعة أو بدعوى استعادة الأمن ومحاربة الإرهاب أو استدامة هيمنة الميليشيات وعسكرة الدولة.

وأكدت القوى في بيان لها التزام ورشفانة بدعم جهود الليبيين للاستقرار والانتقال الديمقراطي، مطالبة بتحقيق المصالحة الوطنية الشاملة، والعفو العام، وجبر الضرر، ورد المظالم، وضمان عودة المهجرين والنازحين في الداخل والخارج، داعيا جميع الأطراف السياسية إلى نسيان خلافاتهم و توحيد المؤسسات وايجاد حكومة مستقرة يمكنها أن تقدم الخدمات الأساسية لجميع الليبيين.. وفق نص البيان.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق