هدوء حذر بمنطقة ورشفانة بعد اشتباكات الجمعة

هدوء حذر بمنطقة ورشفانة بعد اشتباكات الجمعة

قال رئيس المجلس الأعلى لقبائل ورشفانة المبروك بوعميد إن المنطقة تشهد هدوءا حذرا بعد اشتباكات الجمعة بين مجموعات من منطقة ورشفانة

وأوضح بوعميد في تصريح للأحرار السبت وجود تواصل بين قبائل ورشفانة لبحث عملية الوصول إلى تهدئة تنهي حالة النزاع في المنطقة، مطالبا في الوقت ذاته من وصفها بالأطراف الخارجية بوقف تدخلها في الشأن الداخلي الورشفاني على حد تعبيره.

وكان بوعميد ذكر في وقت سابق أن سبب اندلاع الاشتباكات هو دخول مجموعة مدعومة من المنطقة العسكرية الغربية لمنطقة نجيلة التي تسيطر عليها مجموعة مدعومة من الكتيبة ثلاثمائة وواحد التابعة للمنطقة العسكرية طرابلس، حسب قوله.