مصالحة طرابلس يحمل الأجسام السياسية مسؤولية أحداث العاصمة

مصالحة طرابلس يحمل الأجسام السياسية مسؤولية أحداث العاصمة

حمل مجلس المصالحة الوطنية بطرابلس الكبرى وأعيان الجبل الغربي، المجلس الرئاسي ومجلسي النواب والدولة، مسؤولية الأحداث العسكرية التي تشهدها العاصمة طرابلس.

جاء ذلك في اجتماع عقده مجلس المصالحة مع ممثلين عن 24 بلدية إضافة إلى أعيان مناطق الجبل الأربعاء بطرابلس، أكدوا فيه ضرورة الالتزام بوقف إطلاق النار في العاصمة، وحماية أرواح المدنيين، والممتلكات العامة والخاصة.