الكتابة النسوية بالتيفيناغ في الصحراء الليبية
المركز الليبي للدراسات الأمازيغية

الكتابة النسوية بالتيفيناغ في الصحراء الليبية

نظم المركز الليبي للدراسات الأمازيغية الأربعاء ندوة بمقر اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم بطرابلس بعنوان الكتابة النسوية بتيفيناغ في صحراء ليبيا.

وجرى فيها عرض توضيحي يبين دور المرأة في الحفاظ على اللغة من خلال المقتنيات والمنسوجات والمفروشات التي تحوي أحرف تيفيناغ وكذلك ما تزخر به ليبيا من تنوع ثقافي في اللغات. وتأتي هذه الندوات ضمن نشاطات اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم.
وحضر الندوة عدد من المهتمين بالشأن الثقافي والأمازيغي في ليبيا.