الدبيبة يشدد على ضبط تسعيرة الأسمنت ووضع آلية عملية للبيع والتوزيع

شدد رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة على ضرورة تطوير القدرة الإنتاجية لمصانع الأسمنت وضرورة التسعير دوريا، ووضع آلية عملية للبيع والتوزيع.

جاء ذلك خلال اجتماعه مع الشركة الأهلية للأسمنت وشركة الاتحاد العربي للمقاولات والشركة الليبية للحديد والصلب، وصندوق الإنماء الاقتصادي والاجتماعي، وبحضور وزراء المالية والاقتصاد والتجارة والمواصلات، ووكيل وزارة الصناعة والمعادن لشؤون الإنتاج والمناطق الصناعية.

وأكد الدبيبة ضرورة العمل على توفير الكميات اللازمة من الإسمنت لتغطية حاجة السوق المحلية، وتنظيم العملية الاستيرادية لباقي الكميات.

وأحاطت الشركات المُنتجة للأسمنت الدبيبة والوزراء على أوضاع المصانع والقدرة الإنتاجية التصميمية والإنتاجية الواقعية الحالية، والمشاكل التي تواجه صناعة الأسمنت في ليبيا، والتوزيع والتسعير.

وكلف الدبيبة وزارتي الاقتصاد والصناعة بدراسة الأسعار الحالية ودراسة الفجوة بين السعر المُعتمد وسعر السوق وأسبابها وأنواع الإنتاج، وتقديم سعر مقترح لبيع القنطار يساهم في معالجة فجوة السعر.

كما وجه رئيس الوزراء بضرورة معالجة أوضاع مصنع أسمنت زليتن والعمل لإعادة تشغيله وأن تكمل الجهات مسؤولياتها القانونية.

كما قدم مدير الشركة الليبية للحديد والصلب موقفا حول إنتاج الحديد وأنواعه، مؤكدا قدرة الشركة على تغطية السوق المحلي إلى جانب عرض آلية التسويق المُعدة من الشركة.

وتشهد أسعار الأسمنت ارتفاعا ملحوظا منذ أشهر في السوق المحلية.

المصدر: حكومة الوحدة الوطنية.

Total
0
مشاركة
مقالات ذات صلة