إغلاق مكاتب للأوقاف في مناطق الأمازيغ بسبب تصريحات ضد الإباضية

أعلنت عدد من بلديات جبل نفوسة إغلاق مكاتب الهيئة العامة للأوقاف وشؤون الزكاة في مدنها؛ احتجاجًا على بيان الهيئة حول عدم شرعية مذهبهم.

واستنكرت بيانات صادرة عن أهالي بلديات كاباو ونالوت ويفرن وجادو وتندميرة تصريحات هيئة الأوقاف بشأن رد شهادة منتسبي الإباضية وما وصفوه بـ”التطاول على شيوخ المذهب”، وفق البيان، مطالبين باستحداث هيئة أوقاف للإباضية تتبع رئاسة الوزراء مباشرة.

وطالب الأهالي بحقّهم في تكوين هيئة مستقلة تتولّى أمور الأوقاف في مناطقهم، داعين إلى إلغاء الهيئة وإسناد أعمالها للبلديات، وإلزام السلطة الدينية بمراعاة وجود الإباضية واحترامها.

وكان المجلس الأعلى للإباضية قد طالب في بيان صدر الأربعاء دعا فيه مجلسي الدولة والوزراء باتخاذ إجراءات عاجلة لحل هيئة الأوقاف وإعادة بنائها، على النحو الذي يكفل احترام الإعلان الدستوري وتمثيل الهيئة لكافة المذاهب الإسلامية في المجتمع الليبي.

هذا ونشرت الهيئة العامة للأوقاف منشورًا عبر صفحتها الرسمية دعت فيه إلى عدم قبول شهادة من سمّتهم “أهل البدع والأهواء”، في إشارة إلى المذهب الإباضي.

المصدر: بيانات محلية + المجلس الأعلى للإباضية “بيان”

Total
0
مشاركة
مقالات ذات صلة