“أمازيغ ليبيا” يهاجمون حكومة الدبيبة ووزير داخليتها، ويحملون الرئاسي مسؤولية أمن مناطقهم

حمّل المجلس الأعلى لأمازيغ ليبيا في بيان المسؤولية الكاملة للمجلس الرئاسي بصفته القائد الأعلى للجيش الليبي لحفظ وسلامة أمن المنطقة بالكامل.

وقال بيان أمازيغ ليبيا إن ما أقدمت عليه ما سماها بـ “قوات حكومة تصريف الأعمال” هو انتهاك واستهداف للأطفال والمدنيين.

وطالب المجلس في بيانه المجتمع الدولي ومجلس الأمن بحماية أبنائهم، باعتبار أنهم يواجهون حربا عرقية وقبلية تقودها الحكومة ووزير داخليتها المكلف، حسب تعبيرهم.

واعتبر المجلس أن حقيْ الدفاع والرد مكفولان لهم وحماية أبنائهم واجب، مشيرا إلى أنهم سيضطرون إلى التواصل مع المحاكم الدولية وتحويل القضية للنظر فيها، مؤكدين بأن لا رجعة فيها عند اتخاذهم الخطوة.

وشهدت مدينة زوارة يوم أمس مناوشات مسلحة على أطراف المدينة، على خلفية محاولة قوات من خارج المدينة دخولها، وفق مراسل الأحرار.

المصدر: بيان

Total
0
مشاركة
مقالات ذات صلة