أزمة السيولة تزيد الضغوط على العمليات المصرفية عبر التطبيقات الإلكترونية

قال مدير عام شركة مسارات للخدمات التقنية المزودة لخدمات تطبيقات الصيرفة الإلكترونية خالد البيباص، إن سبب الضغوط الشديدة التي تتعرض لها المنظومات المصرفية في مواسم الأعياد هو شح السيولة.

وأضاف البيباص للأحرار الخميس، أن الخدمة قد تعرضت لبعض التقطعات، ولكنها عادت إلى العمل بشكل طبيعي بعد توقف قصير.

كما أشار البيباص إلى أن شركته تتوقع زيادة مستمرة في عدد العمليات مع استمرار أزمة السيولة.

في السياق ذاته، أفاد مراسل الأحرار بحدوث ازدحام واصطفاف للطوابير أمام المصارف ومحال الصرافة في العاصمة طرابلس وغيرها من المدن، من أجل استبدال الصكوك بالسيولة النقدية نظير عمولة للصرافين.

وأوضح مراسل الأحرار أن الزحام الشديد أمام شركات الصرافة سببه أزمة خانقة في السيولة النقدية بالمصارف تزامنا مع قرب عيد الأضحى وحاجة الناس للسيولة.

المصدر: قناة ليبيا الأحرار

Total
0
مشاركة
مقالات ذات صلة