بسبب تزايد أعداد اللاجئين.. الكفرة مهددة بانتشار أمراض خطيرة وأوبئة

وصف الناطق باسم المجلس البلدي الكفرة عبدالله سليمان أعداد المصابين بأمراض خطيرة من اللاجئين السودانيين في المدينة بـ”المخيفة” كونها معدية وسريعة الانتشار.

وأبدى سليمان في مداخلة سابقة مع الأحرار تخوفه من تزايد أعداد اللاجئين الذي قد يؤدي إلى تزايد أعداد المصابين بالأمراض الخطيرة.

وفي إحصاء للمرضى بين اللاجئين بالمدينة قال سليمان إن هناك حوالي 100 مصاب بفيروس نقص المناعة المكتسبة “الأيدز” و800 آخرين بالتهاب الكبد الوبائي.

وأضاف سليمان أن المصابين بمرض الملاريا تجاوزوا الـ100 من أصل 40 ألف لاجئ وصلوا إلى المدينة وفق قوله، مؤكدا إصدار 19 ألف بطاقة صحية للاجئين.

وأشار سليمان إلى أن عدد اللاجئين بلغ ثلث سكان المدينة، الأمر الذي تسبب في كثير من المختنقات عجزت الجهات المسؤولة عن التعامل معها، بحسب وصفه.

واعتبر سليمان أن تعامل السلطات مع أزمة اللاجئين في المدينة يحتاج إلى تعزيز قدراتها سواء من المنظمات المحلية والدولية أو الحكومات القائمة.

المصدر: ليبيا الأحرار

Total
0
مشاركة
مقالات ذات صلة