سفارة موسكو تنفي ما يتداول عن وصول عناصر جديدة من فاغنر إلى ليبيا

نفت السفارة الروسية لدى ليبيا، الأنباء المتداولة عن وصول مئات المقاتلين من فاغنر إلى ليبيا قادمين من روسيا للانتشار تمهيدا لإنشاء الفيلق الإفريقي.

وقالت السفارة في منشور عبر صفحتها بفيسبوك، إن الأخبار المنشورة لا تستند على أي بيانات حقيقة بل هي فقط ادعاءات لا أساس لها من الصحة.

وأضافت السفارة الروسية أن صحيفة “عربي بوست” تعمل على تطوير موضوع التهديد الروسي في ليبيا دون تقديم أي دليل مقنع، قائلة إن ذلك “تكهنات وبيانات لا تتناسب مع الواقع” وفق قولها.

وأشارت السفارة إلى أن الصحيفة تعمل على تطوير موضوع التهديد الروسي في ليبيا والذي تتهم فيه دول عدة موسكو بنشرها جنودا في مناطق إفريقية من بينها ليبيا تحت اسم الفيلق الإفريقي.

وكانت صحيفة “عربي بوست” قد نشرت أخبارا مفادها وصول 1800 عنصر من فاغنر إلى ليبيا.

ووفقا للصحيفة فإن عمليات الوصول موثقة بالخرائط والصور لأماكن تمركزهم وذلك تمهيدا لإنشاء الفيلق الإفريقي على حد تعبيرها.

المصدر: السفارة الروسية لدى ليبيا

Total
0
مشاركة
مقالات ذات صلة