ألغام فاغنر يصل صداها إلى واشنطن.. الخارجية الأمريكية تحذر من مخلفات الحرب وتهديدها الكبير للمدنيين في ليبيا

قال تقرير لوزارة الخارجية الأمريكية للعام 2023 إن مخلفات الحرب والألغام الأرضية في ليبيا مازالت تمثل تهديدا للمدنيين خاصة الأطفال في العاصمة طرابلس بعد سنوات من القتال.

وأضاف التقرير الذي نقلته وكالة فرانس برس عن تطهير مايقارب 36% من المناطق المليئة بالألغام والذخائر، مشيرا إلى وجود أكثر من 430 مترا مربعا ما تزال غير مطهرة، وقد يستغرق التخلص منها ما بين 5 إلى 10 سنوات.

ووجه التقرير التهم إلى مجموعة فاغنر الروسية الداعمة لحفتر في عدوانه على طرابلس عام 2019 بزراعة تلك الألغام والأفخاخ الأرضية قبل انسحابها من العاصمة وطوقها.

ووفقا لآخر الإحصائيات الموثقة لدى الأمم المتحدة، فقد سجل أكثر من 400 حادثة مرتبطة بذخائر غير منفجرة بين قتل وإصابات، منذ انتهاء الحرب ،وسجّل 35 منها العام الماضي فقط، وكان من بين الضحايا 26 طفلا.

واعتبرت الأمم المتحدة هذه الأرقام لا تسلّط الضوء على التحدّيات الخطيرة التي نواجهها فحسب، بل تؤكد أيضا الأهمية الحيوية للشراكات الدولية وكيفية تعزيز قدرات قطاع الأعمال المتعلقة بالألغام، وضمان مستقبل أكثر أمانًا للجميع.

وأعلن المركز الليبي للأعمال المتعلقة بالألغام في مطلع مايو عن خطط مشتركة لتطوير مكافحة الألغام بالتعاون مع مركز جنيف الدولي لإزالة الألغام لأغراض إنسانية، وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، و7 منظمات غير حكومية.

المصدر: وكالة فرانس برس

Total
0
مشاركة
مقالات ذات صلة