ميتشو ينفي الشائعات بخصوص ما يتداول بأنه على خلاف مع اتحاد الكرة ويخاطب مشجعي الفرسان.

أعزائي مشجعي كرة القدم الليبية المحترمين، إنني أعتبركم المالكين الروحيين للمنتخب الوطني الليبي لكرة القدم

أود استغلال الفرصة

للتعبير عن خالص امتناني وتقديري الصادق في كل لحظة من دعمكم اللامحدود لي شخصيًا، لفريقي الفني للاعبينا الكرام بينما نقوم منذ أكتوبر 2023 بإعادة بناء منتخبنا الوطني الليبي لكرة القدم خلال هذه الفترة لعبنا 12 مباراة فزنا في 8 مباريات وتعادلنا في 4 مباريات دون خسارة

لعبنا 9 مباريات ودية دولية فزنا في 6 وتعادلنا في 3 دون خسارة حيث حاولنا واختبرنا مع لاعبينا لإعدادهم للمباريات التنافسية حيث لعبنا 3 مباريات صفوية تنافسية لكأس العالم فزنا في 2 وتعادلنا 1 وحصلنا على 7 نقاط

لدينا أيضًا مباراة حاسمة قادمة ضد الرأس الأخضر في العاصمة برايا حيث سنخوض اختبارًا جيدا لشخصيتنا وقياسا وتقييما لمستوانا الحالي ضد أحد أفضل فرق كرة القدم الأفريقية في الوقت الحالي، والذي وصل إلى ربع نهائي كأس الأمم الأفريقية الأخيرة في ساحل العاج في يناير 2024 الذين لم يحالفهم الحظ بالخسارة بركلات الترجيح التي بدورها منعتهم من الوصول إلى الدور نصف النهائي

أدرك تماما أهمية المباراة المقبلة وأركز تمامًا على أن أكون خادما لليبيا وجنديًا لكرة القدم، ولست بحاجة إلى أن أطلب من جميع المؤيدين الحقيقيين والوطنيين لفريقنا أن يتجاهلوا الشائعات المستمرة التي تطول المنتخب الليبي لكرة القدم والحملة الإعلامية التي لديها نوايا لـ إزعاج الانسجام المطلق الحالي لدينا بين الجهاز الفني واللاعبين وكذلك إدارة الفريق التي عينها رئيس الاتحاد الليبي لكرة القدم ومكتبه التنفيذي وكذلك الأمين العام وموظفيه

منذ بداية عملي، تربطني علاقة مهنية كبيرة محترمة مع الجميع دون أي تدخل، فمع مدرب مثلي من المستحيل أن أكون في أي صراع أو خلاف في عائلة كرة القدم الليبية حول المنتخب الوطني لكرة القدم الذي امتدت فوق كل الحدود البشرية والرياضية من أجل تقديم أفضل ما لدي، أريد أن أقول شكراً جزيلاً لجميع فرق الدوري الليبي الممتاز ومدربيها وقيادتها وداعميها الذين يقدمون 100 بالمائة من اللاعبين للمنتخب الوطني، ونحن نحاول تمثيل الجميع كوجه للكرة الليبية

أود أن أعرب عن تقديري العميق لأولئك الليبيين الطيبين الذين دعموا المنتخب الوطني في أوقات قبلنا بشكل عملي وغير اناني وقاموا بتوفير أفضل الظروف المساعدة الاتحاد الليبي لكرة القدم الذي قام بالتنفيذ العملي

لكل ما هو مطلوب

أما بالنسبة لنفسي، كأي إنسان، لدي مشاكل كثيرة سيتم حلها في الأوقات المقبلة كما وعدني المعنيون بالأمر

إنني أضع تركيزي الكامل على المباراة القادمة الأكثر أهمية ضد الرأس الأخضر يوم الثلاثاء، وأطلب بأدب من جميع الليبيين الوطنيين في جميع أنحاء العالم الذين يحبون لعبة كرة القدم والذين هم الملاك الروحيون للفريق الوطني الليبي لكرة القدم أن يدعموا دون تحفظ الفريق الوطني الذي سيفعل كل ما هو ممكن لتحويل أحلام جميع الليبيين بالذهاب إلى كأس العالم إلى حقيقة ليس لدينا ما نخسره، ولكن لدينا الكثير لنكسبه من أجل ليبيا

أينما تكونون ومهما تفعلون، بارك الله فيكم وأعطاكم كل خير باحترام

‏coach MICHO

مدرب المنتخب الليبي لكرة القدم

Total
0
مشاركة
مقالات ذات صلة