القمة الخليجية: ندعم حل الأزمة سياسيا وندعو الأطراف الليبية إلى الحوار

أكد المجلس الأعلى لدول مجلس التعاون الخليجي موقفه الثابت تجاه الأزمة الليبية المتمثل في الحفاظ على مصالح الشعب الليبي الشقيق، وتحقيق الأمن والاستقرار والتنمية، ووقف التدخل في الشؤون الداخلية، وخروج كافة القوات الأجنبية والمرتزقة من البلاد.

وجدد البيان الختامي للقمة الخليجية في دورتها الـ44 دعمه جهود الأمم المتحدة للتوصل إلى حل سياسي، وإجراء الانتخابات وتوحيد مؤسسات الدولة، لتحقيق ما يتطلع إليه الليبيون، وإرساء دعائم الأمن والاستقرار.

كما رحب المجلس بالتوصل إلى اتفاق بشأن القوانين الانتخابية الصادرة عن لجنة 6+6، معتبرا إياها خطوة إيجابية وبناءة نحو إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية.

وأكد المجلس أيضا موقف الدول الأعضاء الداعم لليبيا وللمسار السياسي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة بما يحفظ أمنها واستقرارها، داعيا كافة الأطراف إلى وقف الاشتباكات بما يضمن وقف التصعيد ويحقن الدماء، وإلى تغليب الحكمة والعقل واعتماد الحوار السياسي لحل الخلافات بما يحفظ لليبيا مصالحها.

المصدر: مجلس التعاون الخليجي “بيان”

Total
0
مشاركة
مقالات ذات صلة