الدبيبة يعلن قرب جاهزية صرف بطاقات 100 ألف دولار ويوصي بالتعاون بين القطاعين العام والخاص

كشف رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة، عن قرب منح الإذن بصرف البطاقات الائتمانية فئة الـ100 ألف دولار للتجار وأصحاب الأشغال الخاصة وأصحاب الأنشطة الفردية.

وأضاف الدبيبة خلال كلمته في ملتقى رجال الأعمال الليبيين، أن إصدار البطاقات سيسهم وبشكل كبير في تنظيم عملية التجارة واستيراد المواد الخام إلى ليبيا.

ودعا الدبيبة المصرف المركزي إلى وضع خطوات ميسرة لتسهيل الإجراءات لفئة صغار التجار بحصولهم على نصيبهم في الاستثمار والاقتصاد مما سيسهم في استقرار السوق خاصة في نقل العملة، منوها إلى تعزيز عمليات التواصل والتعاون بين التجار ومؤسسات الدولة وتقليل المخاطر التي قد تواجه الشركات، وفق قوله.

وأشار الدبيبة إلى أن الوضع في ليبيا بحاجة إلى وقفة جادة من رجال الأعمال والتجار وتوحيد الكلمة والعمل على استثمار كافة الفرص في ليبيا للنهوض بالاقتصاد الوطني.

وأشار الدبيبة إلى مسألة إيقاف الضريبة الجمركية على المواد الموردة إذا كانت ستساعد التجار على العمل بشكل يضمن توريد المواد دون أي مخالفات قانونية.

وذكر الدبيبة أن الحكومة تتجه إلى خطة لمراقبة القوة الشرائية للمواطن خاصة مع اقتراب شهر رمضان وتنفيذ الحكومة حزمة من الإجراءات من بينها توحيد المرتبات وتحديد الحد الأدنى للأجور ومخصصات الأسر والزوجة والأبناء.

وشدد الدبيبة على أهمية الالتزام بقرارات الحكومة المتعلقة بتوفير السلع الأساسية خلال شهر رمضان، وعدم المضاربة بالأسعار والتضييق على الليبيين، مؤكدا عدم السماح بهذا الأمر.

كما طالب الدبيبة بتوسيع التعاون بين القطاعين العام والخاص في ليبيا لتحريك عجلة الاقتصاد واعتماد ليبيا على كوادرها لقيادة الاقتصاد، مبديا استعداد الحكومة لتسهيل كافة الإجراءات ومنح كافة الاعتمادات لتسهيل عملية الشراكة.

وعن توحيد المصرف المركزي رحب الدبيبة بعودة الحديث عن توحيد المصرف إلى الواجهة من جديد، مبديا استعداد حكومته لدعم المصرف لتذليل الصعوبات التي تواجه عملية التوحيد، والذي سيسهم في زيادة قوة الدينار الليبي.

المصدر: منصة حكومتنا

Total
0
مشاركة
مقالات ذات صلة