بعد اتفاق تونس وليبيا.. إزالة نحو 1200 اسم من قائمة “تشابه الأسماء”، والقنصلية تدعو المواطنين إلى مراجعتها

دعت القنصلية الليبية في تونس المواطنين الذين يواجهون مشاكل في تشابه الأسماء على المعابر الحدودية الليبية التونسية إلى ضرورة مراجعتها؛ للتأكد من إتمام إجراءاتهم وصحتها.

وقالت القنصلية في بيان لها إنها تأمل من المواطنين مراجعة إدارة الشؤون القنصلية بوزارة الخارجية للاطلاع على القوائم المحالة إليهم للتأكد من أسمائهم فيما يخص رفع الإجراء الحدودي عليهم، مؤكدة أنه تم تسوية أوضاع جميع من تقدم بطلب التماس في هذا الصدد.

وأعلنت الداخلية التونسية رفع القيد الأمني عن (1265) مواطناً ليبيا كانت أسماؤهم مقيدة ضمن قوائم تشابه الأسماء في المطارات والمعابر الحدودية التونسية، مؤكدة للسفير الليبي لدى تونس، النظر في (231) اسمًا متبقيًا في إطار إجراءات رفع الحظر.

بدوره قدّم رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد الدبيبة شكره للحكومة التونسية، والسفارة الليبية في تونس‬ على ما أسماه “إنجازا” بإزالة أسماء المواطنين الليبيين من قوائم (تشابه الأسماء)، عبر التعاون بين الأجهزة الأمنية بالبلدين، واصفا إياها بالمعضلة التي طالما أرقت عددًا من مواطنينا في السنوات السابقة.

وأكد القائم بأعمال السفارة الليبية في تونس مصطفى بن قدارة، أن وزارة الداخلية التونسية أبلغتهم برفع الحظر عن العدد المذكور، وسلّمتهم رسميا قوائم الأسماء التي رُفع الحظر عنها تحت قضية تشابه أسماء .

يشار إلى أن رئيس الوزراء عبدالحميد الدبيبة اتفق مع رئيسة الحكومة التونسية “نجلاء بودن” خلال زيارته تونس نهاية نوفمبر الماضي على ضرورة حل ملف تشابه الأسماء الذي يعرقل كثيرا من الليبيين أثناء سفرهم إلى تونس أو العبور منها إلى دول أخرى.

المصدر: حكومتنا + القنصلية العامة الليبية في تونس + ليبيا الأحرار

Total
0
Shares
مقالات ذات صلة