“غضب غربي” من فشل الانتخابات في ليبيا

نقلت صحيفة الغارديان عن أحد الدبلوماسيين الذي سيحضرون اجتماع واشنطن قوله: إنهم قد يضطرون إلى إيجاد بديل “للطبقة السياسية” الحالية في ليبيا حال عدم إقناعهم بحل الأزمة وإجراء الانتخابات.

“غضب غربي”
وأضافت الصحيفة أن الغربيين غاضبون ” من الوضع القائم في ليبيا وأنهم يبذلون جهودًا حقيقية في الوساطة، لكن الصفة الثابتة للعديد من السياسيين على جانبي الانقسام هو “التشدق” بضرورة الانتخابات ثم القيام بكل ما هو ممكن لمنع حدوثها حتى يتمكنوا من الاستمرار في “ملء جيوبهم” بحسب الصحيفة.

وعبّر القادة الغربيون عن “نفاد صبرهم” تجاه تلك النخبة السياسية المتشبثة بمناصبها والتي فشلت بشكل جماعي في الاتفاق على قاعدة الانتخابات لأكثر من عام.

“اجتماع واشنطن”
ومن المقرر أن يجتمع مبعوثون خاصون من الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وبريطانيا في واشنطن يوم 13 يناير لمناقشة خطواتهم التالية بعد فشل مجلسي النواب والأعلى للدولة في التوصل إلى اتفاق نهائي في القاهرة بشأن القاعدة الدستورية للانتخابات.

ووفق الصحيفة فإن اجتماع المبعوثين الخاصين في 13 يناير بدعوة من المبعوث الأمريكي ” ريتشارد نورلاند”، سينظر في كيفية إجراء الانتخابات وما إذا كان يجب حث المبعوث الأممي الخاص الجديد عبد الله باثيلي على تحديد موعد نهائي لإنشاء هيئة وطنية ليبية للاتفاق على الانتخابات.

المصدر: صحيفة الغارديان

Total
0
Shares
مقالات ذات صلة