باتيلي واللافي يستعرضان ما توصل إليه المشاركون في مؤتمر المصالحة

أكد رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا “عبد الله باتيلي” أهمية مشروع المصالحة الوطنية، موضحا أنه سيسهم في تحقيق الهدف المنشود في المؤتمر الجامع المقبل، لصياغة مستقبل جديد لليبيا يتجاوز كل الخلافات.

جاء ذلك خلال لقاء جمعه بالنائب بالمجلس الرئاسي عبد الله اللافي على هامش اختتام الملتقى التحضيري لمؤتمر المصالحة الوطنية بالعاصمة طرابلس.

ووفق المجلس الرئاسي، فقد استعرض اللقاء ما توصل إليه المشاركون في الملتقى التحضيري، وسبل تنظيم المؤتمر الجامع لتحقيق المصالحة الوطنية وخطوات المجلس الرئاسي في هذا الشأن.

وثمن المبعوث الأممي دور المجلس الرئاسي في إدارة ملف المصالحة، وجهوده لأجل الوصول إلى ما تحقق اليوم من توافق بين جميع الأطراف.

من جهته أكد اللافي على الخطوات التي قطعها مشروع المصالحة الوطنية حتى الآن، مشيداً بدور الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي لجهود المجلس الرئاسي لحل الأزمة السياسية في ليبيا، وتحقيق التوافق بين الليبيين، والوصول بالبلاد إلى بر الأمان.

المصدر: المجلس الرئاسي

Total
0
Shares
مقالات ذات صلة