خلال ديسمبر.. عملية “إيريني” تكشف عن رحلات “مشبوهة” كانت متجهة نحو ليبيا

قالت العملية البحرية الأوروبية “إيريني” إنها حققت في 348 سفينة تجارية من أصل 8146 لاسلكيا، كما أجرت 12 زيارة على متن السفن بموافقة قادتها من أصل 420 سفينة.

وبحسب تقرير شهري للعملية، فقد راقبت 21 رحلة مشبوهة من أصل 1085، كما استمرت في مراقبة 25 مطارا ومدرجا و16 ميناء ومحطات نفطية، حسبما نقلت وكالة نوفا الإيطالية للأنباء.

كما أصدرت العملية من خلال خلية المعلومات الجنائية، توصيتين من أصل 75 تفتيشا لسفينة مشبوهة في موانئ الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

وبعد مؤتمر برلين الأول، قرر مجلس الاتحاد الأوروبي، في 31 مارس 2020، إطلاق عملية جديدة تسمى إيريني، وهي عملية بحرية بشكل أساسي وتركز على تنفيذ حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة على ليبيا.

وتتمثل مهام العملية في مكافحة الاتجار غير المشروع بالأسلحة، ودعم تنفيذ حظر الأسلحة المفروض على ليبيا على أساس قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة إلى جانب جمع المعلومات حول تهريب النفط واستخدامه المحتمل في تمويل سوق السلاح؛ فضلا عن المساهمة في تعطيل نموذج الأعمال الخاص بتهريب المهاجرين من خلال جمع المعلومات جوا ودعم تطوير قدرات البحث والإنقاذ لخفر السواحل والبحرية الليبية من خلال التدريب، غير أن النشاط الأخير لم ينفذ بعد.

إحصائيات العملية:
ومنذ بدايتها ، شرعت عملية إيريني وفتشت 25 سفينة مشبوهة، وفي ثلاث مناسبات صادرت إيريني شحنة اعتبرت أنها تنتهك حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة وحولت السفن إلى ميناء في دولة عضو في الاتحاد الأوروبي، كما رفضت تركيا صعود وتفتيش السفن المشبوهة في تسع مناسبات.

إلى ذلك، أجرت عملية إيريني أيضا تفتيشا لـ 8146 سفينة تجارية من خلال طلب المعلومات عبر المكالمات اللاسلكية وزارت 420 سفينة بموافقة أسيادها.

بالإضافة إلى ذلك ، حققت العملية في 1085 رحلة جوية مشبوهة و25 مطارا و16 ميناء، وقدمت 41 تقريرا خاصا إلى فريق خبراء الأمم المتحدة المعني بليبيا، يتعلق معظمها بالانتهاكات أو الانتهاكات المحتملة لحظر الأسلحة وأنشطة تهريب النفط في غرب وشرق البلاد.

أخيرا ، ، أحالت العملية إلى وكالات إنفاذ القانون المختصة 75 توصية من خلال خلية معلومات الجريمة “المدمجة”؛ لتفتيش السفن المشبوهة في موانئ الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، تم تنفيذ 57 منها، وفق الوكالة الإيطالية.

المصدر: وكالة نوفا الإيطالية للأنباء

Total
0
Shares
مقالات ذات صلة